06:18 13 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    أنصار الله الحوثيين خلال الانسحاب من ميناء محافظة الحديدة

    الحكومة اليمنية توجه رسالة إلى مجلس الأمن بشأن إعادة الانتشار في الحديدة

    © REUTERS / ABDULJABBAR ZEYAD
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أكدت الحكومة اليمنية حقها في مراقبة الانسحابات وفق قرارات مجلس الأمن وعبر لجنة تنسيق إعادة الانتشار.

    وفي رسالة إلى رئيس مجلس الأمن وأعضائه، شددت الحكومة اليمنية على أن "عملية انسحاب الميليشيات الحوثية من الموانئ إن تمت دون إشراف ورقابة وموافقة لجنة تنسيق إعادة الانتشار، بأطرافها الثلاثة، ستشكل مخالفة لما تم التوافق عليه خلال الأشهر الماضية، وهدما لجهود المجتمع الدولي بما يقدم خدمة مجانية للميليشيات الحوثية لإعادة تكرار مسرحية الانسحاب الأحادية التي تم تنفيذها سابقا في ميناء الحديدة بتاريخ 30 ديسمبر 2018 والتي وقف أمامها بحزم الجنرال كاميرت وكشف هزليتها"، وذلك وفقا لقناة "العربية".

    وأكدت الرسالة أن "الانسحاب أحادي الجانب في الحديدة يخالف اتفاق ستوكهولم".

    وبدأت جماعة "أنصار الله"، السبت الماضي، تنفيذ انسحاب أحادي الجانب من موانئ الصليف وراس عيسى والحديدة بإشراف أممي، وسط رفض من الحكومة اليمنية التي اعتبرته مخالفاً لما تم الاتفاق عليه بشأن تشكيل رقابة ثلاثية للتحقق من الانسحاب ونزع الألغام.

    يذكر أن اتفاقات تم التوصل إليها من جانب الحكومة اليمنية وجماعة أنصار الله، في جولة مفاوضات للسلام عقدت بالسويد في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، بشأن الحديدة وتبادل الأسرى ومحافظة تعز، لكنها لم تنفذ بسبب تباين رؤى الطرفين حول تفاصيلها.

    الكلمات الدلالية:
    اتفاق الحديدة, السيطرة على الحديدة, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, مفاوضات السلام, الحرب في اليمن, اتفاق ستوكهولم, الحكومة اليمنية, أنصار الله, الأمم المتحدة, الحديدة, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik