06:11 16 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    طائرة مسيرة بدون طيار

    "الحوثيون" يعلنون مسؤوليتهم عن الهجوم على مضختي نفط في السعودية بـ 7 طائرات مسيرة

    © Sputnik . Aleksandr Vilf
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 32

    أعلنت جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) مسؤوليتهم عن الهجوم على مضختي نفط رئيسيتين في منطقة الرياض بالسعودية بواسطة 7 طائرات دون طيار.

    القاهرة — سبوتنيك. وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع التابعة للحوثيين في صنعاء يحيى رسول، في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء "نفذ سلاح الجو المسير عملية على منشآت حيوية للعدو في محافظتي الدوادمي وعفيف بـ7 طائرات دون طيار تابعة لسلاح الجو المسير".

    وأوضح المتحدث أن "العملية استهدفت محطتي الضخ البترولية في الخط الأنبوب الرئيسي للنفط الـ8 و7 الذي يربط بين رأس التنورة وينبع".

    وأضاف المتحدث أن الهجوم استهدف الخط النفطي "الذي يضم 3 ملايين برميل نفط يوميا"، مؤكدا "العملية الناجحة التي نفذت بعد رصد دقيق والتعاون مع الشرفاء من أبناء تلك المناطق للتوقف الكامل لضخ النفط عبر ذلك الأنبوب".

    ولفت المتحدث إلى أن هذه "العملية النوعية في إطار الرد المشروع على الجرائم المرتكبة بحق شعبنا العزيز ووطننا"، مشددا "نؤكد جهوزيتنا لتنفيذ عمليات نوعية أخرى ردا على استمرار الجرائم والحصار".

    وأعلن المتحدث الأمني لرئاسة أمن الدولة السعودية، اليوم أنه حدث "استهداف محدود" لمحطتي الضخ البترولية، التابعتين لشركة أرامكو بمحافظة الدوادمي ومحافظة عفيف بمنطقة الرياض.

    وأضاف أن "الجهات المختصة باشرت مسؤولياتها بالموقعين، وسيتم الإعلان لاحقا بأي مستجدات"، وذلك وفقا لما نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

    بدوره، قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، إن "استهداف أنابيب النفط تم عبر هجوم من طائرات بدون طيار مفخخة وتم السيطرة عليه بعد أن خلف أضرارا محدودة".

    انظر أيضا:

    أول تعليق من "أنصار الله" على استهداف منشآت سعودية حيوية
    أرامكو تصدر بيانا عاجلا بعد استهدافها بطائرات "أنصار الله"
    "أنصار الله" تعلن اختتام المرحلة الأولى من إعادة الانتشار في موانئ الحديدة
    اليمن.. الحكومة تتهم "أنصار الله" باحتجاز أدوية مرضى بالسرطان
    لماذا قررت "أنصار الله" الانسحاب من موانئ الحديدة الآن
    الكلمات الدلالية:
    المواجهة بين أنصار الله والسعودية, أنصار الله, السعودية, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik