20:24 GMT05 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أعلن تيار "نصرة الشريعة والقانون" في السودان، رفضه تسليم البلاد لقوى الحرية والتغيير، والتي أسماها باليسار.

    ووفقا لصحيفة "الجريدة" السودانية، هدد التيار بأن جميع الخيارات مفتوحة لمقاومة الاتفاق الذي تم بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير، والذي وصفه بالإقصائي.

    وأشارت الصحيفة إلى أن هتافات قيادات التيار دوت خلال اللقاء الذي انعقد بقاعة الصداقة يوم الأربعاء، تحت عنوان "ثوار، أحرار.. لن تحكمنا قوى اليسار".

    وأكدت قيادات التيار مصطفى إدريس ومحمد علي الجزولي والشيخ عبد الحي يوسف ومحمد عبد الكريم، أن المجلس العسكري الانتقالي تعهد لهم بالوقوف على مسافة واحدة من كل القوى السياسية.

    ودشن تيار نصرة الشريعة ودولة القانون حملات للتوقيع على ميثاق أمان السودان، داعيا كل القوى السياسية للتوقيع عليه.

    يذكر أن التيار يضم علماء ودعاة وزعماء عشائر ومشايخ طرق صوفية والحركة الإسلامية والإخوان المسلمين والجماعات السلفية وتيار المستقبل، بجانب قيادات الإصلاح الآن والجبهة الوطنية للتغيير.

    انظر أيضا:

    أول تعليق رسمي من المغرب على طائرة الذهب الموقوفة في السودان
    استهداف المملكة مرفوض... السودان "قلق" من الهجوم على السعودية
    دعوة أممية لانتقال سلمي للسلطة في السودان
    مصدر يكشف تفاصيل جديدة بشأن طائرة الذهب الموقوفة في السودان
    الكلمات الدلالية:
    قوى إعلان الحرية والتغيير, المجلس العسكري الانتقالي, السودان, جماعات إسلامية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook