21:52 06 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    بيروت الواجهة البحرية

    لبنان... توقيف رئيس الاتحاد العمالي بسبب الإساءة للبطريرك الماروني الراحل

    © AFP 2019 / JOSEPH EID
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أوقف القضاء اللبناني، اليوم السبت، رئيس الاتحاد العمالي العام، بشارة الأسمر على خلفية عبارات تضمنت إساءات للبطريرك الماروني الراحل مار نصر الله بطرس صفير.

    وأعلن وزير العدل اللبناني البير سرحان، في تغريدة عبر حسابه عبر موقع "تويتر" اليوم السبت، "أتابع منذ الصباح مع النائب العام التمييزي بالإنابة قضية بشارة الأسمر وقد أعلمني أنه نتيجةً للتحقيق معه تم توقيف الأسمر والتحقيقات مستمرّة مع جميع المعنيين".

    وكان ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولوا مقطع فيديو يتضمن كلاما مسيئا بالصوت والصورة من قبل بشارة الأسمر، يتعرّض فيه للبطريرك صفير باستهزاء.

    ويبدو في مقطع الفيديو أن الأسمر تفوّه بالعبارات المسيئة للبطريرك الراحل، قبيل مؤتمر صحفي، من دون أن يتنبّه أن مذياع الصوت مفتوح.

    وأثار كلام الأسمر عن البطريرك الراحل موجة استنكارات، لا سيما من قبل شخصيات مارونية طالبت بمحاكمته.

    وكان المجلس التنفيذي للرابطة المارونية قرر بالإجماع شطب عضوية الأسمر من الرابطة، والتقدم بشكوى جزائية بحقه.

    وصباح اليوم تم استدعاء رئيس الاتحاد العمالي العام إلى المباحث الجنائيّة، قبل أن يتخذ قرار بتوقيفه.

    وكان الأسمر تقدّم باعتذار عما صدر منه، وذلك في بيان جاء فيه "يتم التداول بفيديو مصور ينقل عني كلاما قلته في معرض المزاح، وقبل بدء التصوير أثناء مؤتمر صحافي، إلا أن بعض المغرضين قاموا بتسريبه عمداً".

    وأضاف "أؤكد أنني أكن للبطريرك الراحل مار نصر الله بطرس صفير جزيل الاحترام، كما للبطريرك مار بشارة بطرس الراعي ولجميع المقامات الروحية، وما قلته ليس سوى زلة لسان أملك الجرأة للاعتذار عنها وأضع اعتذاري هذا بتصرف البطريرك الراعي، رأس الكنيسة المارونية التي لي شرف الانتماء إليها".

    وتسبب كلام الأسمر عن إعلان عدد من الاتحادات النقابية تعليق عضويتها في الاتحاد العمالي العام، مطالبة بطرد رئيسه ومحاكمته.

    انظر أيضا:

    تحركات رسمية بعد إهانات وجهت إلى البطريرك صفير أشعلت لبنان
    هكذا نعى ملك السعودية وولي العهد بطريرك الموارنة السابق في لبنان نصر الله صفير
    الكنيسة المارونية في يتم ولبنان في حزن... البطريرك صفير يفارق الحياة
    الكلمات الدلالية:
    لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik