Widgets Magazine
00:28 19 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    جندي من الجيش السوري على مشارف إدلب

    وزير الدفاع التركي يبحث مع نظيره الروسي مستجدات الأوضاع في إدلب

    © Sputnik . BASEL SHARTOUH
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    بحث وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، مع نظيره الروسي، سيرغي شويغو، مستجدات الأوضاع في مدينة إدلب السورية، وتدابير تهدئة التصعيد في المنطقة في إطار تفاهم سوتشي.

    وذكر بيان صادر عن وزارة الدفاع التركية، اليوم الاثنين، أن "وزير الدفاع التركي يبحث هاتفيا مع نظيره الروسي تطورات الوضع في إدلب والتدابير التي ستتخذ لخفض التصعيد  بالمنطقة في إطار تفاهم سوتشي"، وذلك بحسب ما أفادت وكالة "الأناضول" التركية.

    يذكر أن بقايا تنظيم "جبهة النصرة"، (الإرهابي المحظور في روسيا وعدد كبير من الدول)، تتمركز في منطقة إدلب، والتي يوجه عناصرها ضربات استفزازية ضد المناطق المجاورة ويهددون قاعدة "حميميم" العسكرية الروسية.

    كان الجيش السوري بدأ منذ أيام عملية عسكرية واسعة النطاق لتحرير ريف حماة الشمالي والشمالي الغربي المتاخم لمحافظة إدلب، تمكن خلالها من استعادة عددا من البلدات والتلال الاستراتيجية أهمها مزرعة الراضي والبانة الجنابرة وتل عثمان التي مهدت للسيطرة على كفر نبودة وقلعة المضيق الاستراتيجيتين.

    جدير بالذكر أنه في أعقاب المحادثات بين الرئيسيين الروسي، فلاديمير بوتين، والتركي، رجب طيب أردوغان، في سوتشي في 17 سبتمبر/ أيلول عام 2018، وقع وزيرا الدفاع في البلدين مذكرة حول استقرار الوضع في منطقة خفض التصعيد في إدلب، تفرض على الأطراف إنشاء منطقة منزوعة السلاح على طول خط الاتصال بين المعارضة المسلحة والقوات الحكومية بعمق 15 إلى 20 كيلو مترا مع انسحاب المسلحين المتطرفين.

    انظر أيضا:

    الهدنة تترنح... مقتل جنديين سوريين وضابط بهجوم لـ"أجناد القوقاز" شرق إدلب
    مصادر: "هدنة إدلب" جاءت بالتماس تركي... و"النصرة" ترفض وقف إطلاق النار
    قائد ميداني لـ"سبوتنيك": وقف لإطلاق النار على جبهات إدلب وريفي حماة واللاذقية لمدة 72 ساعة
    رئيسة مجلس الاتحاد الروسي تناقش مع أردوغان مسألة إدلب و"إس-400"
    نائب سوري: نتوقع تنفيذ استفزاز كيماوي من "النصرة" لإيقاف معركة إدلب وحماية الإرهابيين
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, خلوصي آكار, سيرغي شويغو, تركيا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik