Widgets Magazine
16:30 14 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    جنازة البطريرك صفير

    إحالة رئيس الاتحاد العمالي العام في لبنان إلى النيابة العامة

    © REUTERS / AZIZ TAHER
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أوقفت السلطات اللبنانية رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر بعد أن تداول عدد من الناشطين مقطع فيديو للأسمر يتكلم بالسوء والسخرية عن البطريرك الراحل الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير.

    وأحال النائب العام التمييزي بالإنابة القاضي عماد قبلان، اليوم الاثنين، رئيس الاتحاد العمالي العام موقوفاً إلى النيابة العامة الاستئنافية في بيروت، لإجراء المقتضى القانوني بحقه.

    وبعد موجة ردود الفعل الغاضبة والمستنكرة لما قاله الأسمر قبيل انعقاد مؤتمر صحافي للاتحاد العمالي العام في 17 من أيار/مايو، اعتذر الأسمر عن كلامه واصفاً ما صدر عنه بـ"زلة لسان"، وأصدر بيان أكد فيه أنه:"يكن للبطريرك الراحل مار نصرالله بطرس صفير جزيل الاحترام، كما للبطريرك مار بشارة بطرس الراعي ولجميع المقامات الروحيّة، وما قلته ليس سوى زلّة لسان أملك الجرأة للاعتذار عنها وأضع اعتذاري هذا بتصرّف البطريرك الراعي، رأس الكنيسة المارونيّة التي لي شرف الانتماء إليها".

    وتوالت ردود الفعل الشعبية والسياسية المنددة والمستنكرة لما قاله والرافضة لاعتذاره، مطالبينه بالإستقالة. بدوره علق المكتب الإعلامي في الصرح البطريركي في بكركي على إساءة بشارة الأسمر للبطريرك مار نصرالله بطرس صفير. وصدر بيان:"أسف فيه البطريرك الكردينال مار بشارة بطرس الراعي ومعه كل أبناء الكنيسة المارونية إكليروسا وعلمانيين واللبنانيين وسواهم لما صدر من كلام مهين بحق المثلث الرحمة البطريرك الكردينال مار نصرالله بطرس صفيرعن السيد بشارة الأسمر، وهو شخص في موقع مسؤولية".

    ودان:

    "البطريرك الراعي بشدة هذا الكلام الذي تسبب بجرح بليغ في نفوس كل اللبنانيين مقيمين ومنتشرين وسواهم. ونؤيد ردات الفعل الرسمية والشعبية ومن بينها الصادرة عن مؤسساتنا البطريركية والرابطة المارونية التي قابلت هذا التصرف اللامسؤول بالبيانات المطالبة باستقالته ومقاضاته، كما ننوه بتحرك النيابة العامة الفوري".

    تقدم رئيس حركة "التغيير" المحامي إيلي محفوض والمحامي كلود الحايك بشكوى أمام النيابة العامة التمييزية بحق رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر بجرم القدح والذم بالبطريرك مار نصرالله بطرس صفير وإثارة النعرات الطائفية، على أن يحال الملف في الساعات المقبلة إلى النيابة الاستئنافية في بيروت لإجراء المقتضى.

    وقال محفوض من أمام قصر العدل في بيروت إن:

    "الموضوع ليس إساءة لرجل دين إنما يمس بالتراث اللبناني وبعاداتنا وتقاليدنا والبطريرك صفير كان لجميع اللبنانيين".

    يذكر أن لبنان ودع البطريرك مار نصرالله بطرس صفير، الخميس الماضي، في جنازة مهيبة، بحشود رسمية وشعبية ملأت ساحة الصرح البطريركي في بكركي.

    وشارك رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الدين الحريري ورئيس مجلس النواب نبيه بري وعدد كبير من السياسيين من الدول العربية والأجنبية في مراسم تشييع البطريرك مار نصرالله بطرس صفير.

    ومنح رئيس الجمهورية العماد ميشال عون البطريرك صفير الوشاح الأكبر من وسام الاستحقاق اللبناني.

    الكلمات الدلالية:
    مار نصرالله بطرس صفير, البطريرك الماروني, إهانة, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik