Widgets Magazine
02:09 20 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    افتتاح السفارة الأمريكية الجديدة في القدس، 14 مايو/ أيار 2018

    عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح": السلطة لن تشارك في ذبح الشعب الفلسطيني

    © REUTERS / Ronen Zvulun
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20

    شدد عباس زكي، عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، على أن السلطة الفلسطينية لن تشارك في "ذبح" نفسها والشعب الفلسطيني، تعليقا على رفض حضور المؤتمر الاقتصادي الذي ستنظمه الولايات المتحدة في البحرين.

    ورفضت السلطة الفلسطينية حضور المؤتمر الاقتصادي الذي ستنظمه الولايات المتحدة في البحرين، كأول خطوة في إطار تطبيق خطتها الجديدة للسلام في الشرق الأوسط المعروفة بـ"صفقة القرن".

    وقال عباس زكي لوكالة "سبوتنيك"، اليوم الثلاثاء: "هذه هي الحلقة الأولى لتطبيق صفعة العصر (صفقة القرن)، ويهدف لتطبيق الرؤية الإسرائيلية. يتم تحويل القضية من سياسية إلى قضية اقتصادية لا علاقة لها بحسم الصراع، في مخالفة واضحة للأعراف الدولية. لا يمكن للسلطة الفلسطينية المشاركة في ذبح الشعب".

    وتابع: "هم يقولون إنها تسوية، ولكنها تصفية للقضية. كل من يتعامل مع هذا الأمر، هو في نفس الصف مع دونالد ترامب وإسرائيل. لن نشارك، وننصح كل أصحاب الوجدان النظيف ألا يغرر بهم وألا يكونوا أدوات تابعة للحركة الصهيونية المتطرفة والمستوطنين الذي يقودون ترامب ويدفعونه لخوض حروب في المنطقة".

    وأضاف: "إسرائيل تريد أن تكون سيدة المنطقة. ما يحدث هو غطرسة أمريكية، وهناك قوى حية في العالم وأمريكا ليست القوة الوحيدة في العالم حتى تغير الخرائط بحسب إرادتها فقط".

    وأكمل: "أمريكا لا هم لها سوى تطبيق الأمن الإسرائيلي ومنح الدولة العبرية القوة حتى لو بقتل كل أبناء المنطقة. الأمر يتطلب موقفاً واضحاً، وعلى السلطة الفلسطينية البدء في وضع استراتيجيات جديدة لمواجهة إسرائيل".

    وأتم: "السكوت على هذا بمثابة منحهم الشرعية. لا بد من إعطاء الجماهير العربية جهدها في المعركة، وأن تكون هناك استراتيجية تتعلق بالأصدقاء الذين لا يمكن أن يخضعوا للحذاء الأمريكي كما يخضع البعض".

    وأعلن البيت الأبيض، مساء أمس، عن مبادرة المؤتمر الذي سيعقد في المنامة خلال شهر يونيو المقبل، بمشاركة وزراء مالية عدة دول في الشرق الأوسط، وعدد من رجال الأعمال البارزين في المنطقة.

    ولم تكشف واشنطن بعد عن أهم النقاط في "صفقة القرن" المتعلقة بمسائل الحدود والقدس والأمن، وما إذا كان الفلسطينيون سيسمح لهم بإقامة دولة خاصة بهم.

    انظر أيضا:

    أثار جدلا واسعا... ماذا يقصد علاء مبارك بـ"التنازل" عن أراض ضمن صفقة القرن
    هل تنجح واشنطن في تفعيل أولى محاور "صفقة القرن"
    حماس تعلق على تنفيذ أول خطوة من "صفقة القرن"
    قبل إعلان "صفقة القرن"... أكاديمي مصري لـ"سبوتنيك": القمة المصرية - الفلسطينية تسعى لإيجاد مواقف عربية ثابتة
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة, صفقة القرن, نتنياهو, ترامب, إسرائيل, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik