15:14 21 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    ذكر مسؤولون ليبيون، اليوم الثلاثاء، أن إمدادات المياه بدأت بالعودة إلى العاصمة طرابلس بعد يومين من قطع خط الإمداد.

    نقلت وكالة "رويترز" عن مسؤولين ليبيين، اليوم الثلاثاء، أن إمدادات المياه لسكان طرابلس البالغ عددهم 2.5 مليون شخص عادت بعد يومين من قطع خط الإمداد بفعل مسلحين لتتفادى بذلك العاصمة الليبية حدوث عجز كان من الممكن أن يتسبب في أزمة إنسانية.

    وأدانت الأمم المتحدة قطع خط إمدادات المياه ووصفته بـ"جريمة حرب محتملة". واتهمت الحكومة الليبية في طرابلس قوات "الجيش الوطني الليبي" بقيادة المشير خليفة حفتر بأنها تقف وراء التعطيل. ويحارب الجيش الوطني الليبي لانتزاع السيطرة على طرابلس.

    وبحسب الوكالة، نفت قوات حفتر مسؤوليتها عن قطع المياه. وقال قائد في الجيش الوطني الليبي إنه أرسل تعزيزات لتأمين خط الإمداد.

    وقال جهاز تنفيذ وإدارة مشروع النهر الصناعي في بيان إن أزمة وقف إمدادات المياه انتهت وبدأ التدفق.

    وقامت مجموعة مسلحة باقتحام موقع "الشويرف"، جنوب غرب ليبيا، مساء الأحد أمس الأول، وإجبار العاملين على غلق كافة صمامات التحكم بمنظومة النهر الصناعي".

    وكان الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر أعلن، ليل الرابع من نيسان/أبريل الماضي، إطلاق عملية للقضاء على ما وصفته بـ "الإرهاب" في العاصمة طرابلس، والتي تتواجد فيها حكومة الوفاق المعترف بها دوليا برئاسة فائز السراج.

    وتعاني ليبيا، منذ التوصل لاتفاق الصخيرات في 2015، انقساما حادا في مؤسسات الدولة، بين الشرق الذي يديره مجلس النواب والجيش بقيادة حفتر، بينما يدير المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق برئاسة السراج غربي البلاد.

    انظر أيضا:

    نائب في البرلمان: الحل السياسي للأزمة في ليبيا غير وارد الآن
    ليبيا... النهر الصناعي يوقف ضخ المياه لغرب ووسط البلاد
    "الوفاق" تنفي وصول مدرعات تركية إلى ليبيا
    هجوم على حقل نفطي في ليبيا وتحذيرات من خسائر اقتصادية فادحة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار ليبيا, الحكومة الليبية, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik