Widgets Magazine
02:05 20 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    عراقيون من الدفاع المدني وأكراد يفحصون مقبرة جماعية اكتشفت للأكراد في غرب مدينة السماوة

    دبلوماسي إيراني سابق: أمريكا تضع العراق ضحية للصراع مع طهران

    © REUTERS / ESSAM AL-SUDANI
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    قال الدبلوماسي الإيراني السابق هادي أفقهي، إن هناك وساطات من عده دول للحيلولة دون وقوع حرب بين واشنطن وطهران ومنها العراق، وخاصة بعد زيارة بومبيو التي حمل فيها رئيس الوزراء عادل عبد المهدي رسائل بأنهم لا يريدون حربا وأن يكون العراق طرفا في المواجهة .

    وأكد أفقهي أنه لو كان الغرض من الوساطة هو فتح باب الحوار فالباب أغلق ولن يفتح لعدة أسباب منها أن ترامب مزق الاتفاق النووي، وأدرج الحرس الثوري كمؤسسة إرهابية وطرح 12 شرطا على إيران، مطالبا أن  يذهب روحاني للتفاوض معه وهذا لن يحدث أن يفاوض روحاني على استقلاليته وكرامته.

    وأشار أفقهي في تصريحات لراديو "سبوتنيك" إلى أن التهدئة قائمة في المنطقة بعد ما وصل إلى الأمريكان رسائل أن الحرب ليست نزهة، مؤكدا أنه ليس هناك مجال للتفاوض والتحاور مع أمريكا، وأشار هادي إلى ترحيب إيران بوصول الوفد العراقي.

    وقال الدبلوماسي السابق  إن هناك تصريح غريب من السفير الأمريكي الجديد في العراق بأن العراق سيكون حطبا للمواجهة بين واشنطن وطهران، باعتبار أن العراق سيكون الضحية لو تم الهجوم من العراق على إيران، ما يدل على أن أمريكا تريد جر العراق إلى آتون الحرب، موضحا أن الشعب والبرلمان العراقي يقفان ضد هذه المحاولات.

    يذكر أن رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي قال إن العراق سيرسل وفودا إلى واشنطن وطهران للمساعدة في تهدئة التوتر، وأضاف أنه ليس هناك أي طرف عراقي يريد الدفع صوب حرب.

     

    انظر أيضا:

    وسط توتر في الخليج... إيران تخرج عن صمتها وتكشف تفاصيل الزيارة المفاجئة
    خبير: الضعف العربي هو سبب تمدد إيران... وحظوظ كبيرة للوساطة العمانية
    البنتاغون يعلن ردع إيران
    بوتين وميركل وماكرون يؤكدون التزامهم بالتعاون مع إيران
    وكالة: نصف الأمريكيين يتوقعون الحرب مع إيران
    نار التوتر بين إيران وأمريكا...من سيطفئها أولا؟
    تغريدات وتهديدات: هل سيطبق ترامب استراتيجية كوريا الشمالية على إيران؟
    الكلمات الدلالية:
    دبلوماسي إيراني, أمريكا, إيران, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik