Widgets Magazine
15:29 15 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    الحشد الشعبي

    مسؤول محلي يكشف حصيلة وتفاصيل الانفجار في غرب العراق

    © Sputnik . Nazek Mohammed
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    1 0 0
    تابعنا عبر

    كشف قائم مقام قضاء القائم، أحمد جديان، في تصريح خاص لمراسلة "سبوتنيك" في العراق، اليوم الخميس، أن سيارة مفخخة نوع "كيا حمل" مركونة قرب مرآب غسل السيارات، بمنطقة الكرابلة، انفجرت مستهدفة قوات من الحشد الشعبي.

    وأضاف جديان موضحا، أن الانفجار أسفر عن مقتل مالك "الكراج" المرآب الكائن بمنطقة الكرابلة بقضاء القائم، غربي الأنبار، في غرب البلاد، وعنصر من قوات الحشد الشعبي من فصيل "كتائب حزب الله"، وإصابة أخر من "الكتائب" بجروح.

    ويرى جديان، أن الانفجار الذي وقع عصر اليوم، استهدف قوات الحشد الشعبي، منوها إلى أن الخلايا النائمة لـ"داعش" لازال منها في قضاء القائم.

    وأفادت مراسلة "سبوتنيك" في العراق، نقلا عن مصدر أمني، اليوم الخميس، 23 مايو/أيار، بمقتل وإصابة ثلاثة مواطنين، إثر اعتداء إرهابي استهدف قضاء القائم، غربي البلاد، قرب الحدود مع سوريا.

    وحسب المصدر الذي تحفظ الكشف عن اسمه، أن انفجار بواسطة سيارة مفخخة، استهدف منطقة الكرابلة، بقضاء القائم غربي الأنبار، غرب العراق.

    وأضاف المصدر، أن الانفجار أسفر عن مقتل مدنيين اثنين، إصابة مواطن ثالث بجروح، في حصيلة أولية.

    وشهد قضاء القائم الحدودي مع سوريا، في العاشر من شهر إبريل/نيسان الماضي، انفجار ثلاث عبوات ناسفة، العبوة الأولى كانت لاصقة وضعت تحت عجلة أسفرت عن أضرار مادية فقط، والعبوتين الناسفتين الأخريين.

    وحسب بيان لخلية الإعلام الأمني العراقي، حينها، أن العبوة الثانية انفجرت داخل عمارة بالقرب من سوق الذهب ولم تسفر عن إصابات، والثالثة، وضعت داخل حاوية للنفايات في مدخل العمارة ذاتها أسفرت عن إصابة شخصين بجروح طفيفة تم نقلهما إلى المستشفى لتلقي العلاج.

    وأعلن العراق تحرير أراضيه من تنظيم "داعش" الإرهابي نهاية عام 2017، وإعادة إعمار المناطق المحررة.

    انظر أيضا:

    إقالة محافظ آخر في العراق على خلفية تهم فساد مالي
    الكشف عن مفتعل الحرائق العملاقة في حقول أغنى مدن العراق
    العراق يتخذ إجراءات احترازية في ظل تأزم الوضع بين إيران وأمريكا
    الكلمات الدلالية:
    قوات الحشد الشعبي, داعش, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik