12:15 GMT04 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال محمد زبيدة، أستاذ القانون الدولي الليبي، إن الرهان على وجود إجماع دولي بشأن وقف إطلاق النار في العاصمة طرابلس، غير وارد.

    وأضاف في تصريحات خاصة إلى "سبوتنيك"، اليوم السبت 25 مايو / آيار: "المعركة في طرابلس، لا بد أن تحسم لصالح أحد الطرفين، والتقدم على الأرض لصالح القوات المسلحة العربية الليبية، يشير لحسم المعركة لصالح الجيش".

    وتابع: "التوافق على قرارات بشأن فرض وقف العملية العسكرية بالقوة ربما لا يحدث، خاصة في ظل تحقيق تقدمات كبيرة للجيش الليبي في محاور العاصمة المتعددة واقتراب عملية الحسم".

    وجددت الأمم المتحدة، الخميس الماضي، مطلبها، بضرورة وقف الهجوم على العاصمة الليبية طرابلس فورا، وذلك بعد يوم من رفض قائد الجيش الليبي (شرق البلاد) خليفة حفتر طلب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وقف إطلاق النار في طرابلس.

    وكان الجيش الليبي، بقيادة المشير خليفة حفتر، أعلن، ليل الرابع من أبريل / نيسان الماضي، إطلاق عملية للقضاء على ما وصفته بـ"الإرهاب" في العاصمة طرابلس، والتي تتواجد فيها حكومة الوفاق المعترف بها دوليا برئاسة فائز السراج، الذي أعلن "حالة النفير" لمواجهة هذه التحركات متهما حفتر بالانقلاب على الاتفاق السياسي للعام 2015.

    انظر أيضا:

    الأمم المتحدة تطالب مجددا بوقف الهجوم على طرابلس فورا
    تدمير فندق بمقر مجلس النواب في طرابلس الليبية (صور)
    حقوق الإنسان في ليبيا: رجال الإسعاف يتعرضون للاستهداف في طرابلس
    الجيش الليبي يعلن تقدمه في عدة مناطق جنوب وشرقي العاصمة طرابلس
    الجيش الليبي يعلن التقدم من جميع محاور القتال في العاصمة طرابلس
    الكلمات الدلالية:
    أخبار ليبيا, الجيش الليبي, خليفة حفتر, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook