05:44 GMT31 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    كشف مسؤول أمني عراقي رفيع، بأن شكوك الولايات المتحدة حول استهداف سفارتها ببغداد الأسبوع الماضي تحوم حول فصيلين، هما "كتائب سيد الشهداء" و"كتائب الإمام علي"، وقد تبلغ الجانب العراقي بذلك.

    وقال المسؤول العراقي، في تصريح لصحيفة "الشرق الأوسط" اليوم الأحد: "إن الأمريكيين أبلغوا بغداد أيضا بأنهم قد يلجأون إلى القيام بعمليات اعتقال لأفراد الفصيلين في العراق، في حال ثبت تورطهما في قصف السفارة، على غرار ما يجري مع جماعات القاعدة في اليمن، وأكثر من مكان".

    وبحسب المصدر، فإن "الفصائل المسلحة في العراق تنقسم إلى ثلاثة أقسام رئيسية، منها المناوئة لإيران وترفض أن يكون العراق ساحة للصراع الأمريكي — الإيراني، مثل (سرايا السلام) التابعة للتيار الصدري، ومنها المرتبط بعلاقات وثيقة مع إيران، مثل (بدر) و(عصائب أهل الحق)، لكنها تنأى بنفسها حتى الآن عن التدخل في الصراع، وهناك قسم ثالث غير معروف وليس له تمثيل في البرلمان ويمكن أن ينخرط في الصراع لصالح طهران في أي لحظة".

    يذكر أن إطلاق الصاروخ نحو المنطقة الخضراء التي تعد المنطقة الأكثر تحصينا من الناحية الأمنية في العراق، أتى وسط تصاعد التوترات في الخليج العربي بعدما أمر البيت الأبيض بإرسال سفن حربية ومدمرات إلى المنطقة في وقت سابق من الشهر لمواجهة تهديد غير محدد من إيران.

    وأشار مسؤولون أمريكيون إلى أن الخطوة الأمريكية جاءت على خلفية "تهديدات" مصدرها إيران و"ميليشيات عراقية تحت سلطة الحرس الثوري الإيراني".

    انظر أيضا:

    سقوط صاروخ كاتيوشا وسط المنطقة الخضراء ببغداد
    "كاتيوشا" السورية تظهر في فيديو
    "أنصار الله" تستهدف الجيش بصاروخي "زلزال 1" و"كاتيوشا" في الجوف ومأرب
    مدافع "شيلكا" السورية تطلق صواريخ "كاتيوشا"
    إحباط عملية استهداف منطقة جنوبي بغداد بصواريخ كاتيوشا
    الكلمات الدلالية:
    كاتيوشا, الخليج العربي, قوات أمريكية, المنطقة الخضراء في بغداد, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, سرايا السلام, السفارة الأمريكية في العراق, التيار الصدري, عصائب أهل الحق, الحكومة العراقية, البنتاغون, إيران, العراق, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook