Widgets Magazine
13:43 17 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    يواجه المتظاهرون وضباط الشرطة بعضهم البعض خلال احتجاج للمطالبة بتأجيل الانتخابات الرئاسية في الجزائر العاصمة

    بين التأجيل والصدام... الانتخابات الرئاسية في الجزائر في مهب الريح

    © REUTERS / RAMZI BOUDINA
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال المحلل الجزائري السياسي سليمان أعراج، إن الشراع الجزائري يترقب إعلان تأجيل الانتخابات الرئاسية يوليو/تموز المقبل، خاصة بعد عدم توافر الشروط الواجبة.

    وأضاف في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، الأحد أنه بعد انتهاء الموعد المقرر للتقدم بملفات الترشح أمس السبت 25 مايو/ أيار، لم يتقدم أي مرشح بأوراق مستوفية الشروط للترشح للانتخابات الرئاسية.

    من ناحية أخرى قال المجلس الدستوري في الجزائر إن اثنين من المرشحين للرئاسة أودعا ملفيهما لدى الأمانة العامة السبت، بحسب "سكاي نيوز".

    وتابع أن المجلس الدستوري قد يعلن تأجيل الانتخابات لسببين، أولهما هو عدم وجود ملفات مستوفاة للشروط حتى الآن، خاصة أن الأشخاص الذين سحبوا ملفات الترشح ليسوا معروفين، في حين قرر رئيس جبهة المستقبل في الجزائر عبد العزيز بلعيد عدم إيداع ملفه للترشح في الانتخابات الرئاسية، المقرر إجراؤها في 4 يوليو/ تموز المقبل.

    وتابع أن السبب الآخر يتمثل في عدم تكوين الهيئة العليا لمراقبة الانتخابات حتى الآن، وهو ما يشير إلى أن احتمالية تأجيلها باتت حتمية.

    وأوضح أن الانتخابات قد تجرى في بعد ثلاثة أو أربعة أشهر من الآن، بحيث يتم التجهيز والإعداد لها بشكل جيد، خاصة في ظل الحراك المتواصل في الشارع الجزائري.

    وكان تلفزيون "النهار" الجزائري قال إن "المجلس الدستوري يتجه إلى إعلان استحالة إجراء الرئاسيات المقرر عقدها، تاريخ 4 تموز/ يوليو المقبل، لأنه لم يستقبل أي ملف يستوفي شروط الترشح".

    وقال بيان لوزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية في الجزائر، إن هناك 76 رسالة مودعة تعلن نيتها للترشح.

    وأكدت الوزارة أن تسليم استمارات اكتتاب التوقيعات الفردية للراغبين في الترشح للانتخابات الرئاسي، يوم 4 يونيو/حزيران، وصل إلى 76 رسالة، حسب صحيفة "الخبر" الجزائرية.

    وأكد البيان أن "الحصيلة المؤقتة لعملية تسليم استمارات اكتتاب التوقيعات الفردية للراغبين في الترشح للانتخاب لرئاسة الجمهورية، والموقوفة إلى غاية يوم الاثنين 20 مايو 2019، تتمثل في إيداع 76 رسالة نية للترشح".

    وذكرت وسائل إعلام اليوم الأحد، أن المجلس الدستوري سيجتمع اليوم، للبت في مصير الانتخابات الرئاسية المقررة في 4 تموز/يوليو المقبل، بعد انتهاء مهلة تقديم المرشحين لانتخابات الرئاسة دون أن يتقدم أي مرشح بأوراق ترشيحه.

    انظر أيضا:

    الجزائر تنفي رسميا تموين فرنسا مجانا بالغاز
    إعلام: الجزائر لم تستقبل أي ملف للترشح للرئاسيات والانتخابات في حكم الملغاة
    أوامر رئاسية جديدة في الجزائر
    رئيس جبهة المستقبل في الجزائر عبد العزيز بلعيد يقرر عدم الترشح للانتخابات الرئاسية
    وصفوه بـ"المخزي"... ضجة في الجزائر بسبب مقطع المعلمة (فيديو)
    الجيش يصر والشارع يرفض... انتخابات الرئاسة تشعل الجزائر
    الجزائر... العدالة تتحرك لاسترجاع الأموال المنهوبة (فيديو)
    76 شخصا يتنافسون على رئاسة الجزائر... من يعقب بوتفليقة
    الكلمات الدلالية:
    الحراك الشعبي, أخبار الجزائر, انتخابات الرئاسة, الرئاسة الجزائرية, متظاهرون, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik