Widgets Magazine
18:00 17 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    القمة الخليجية، الكويت 5 ديسمبر/ كانون الأول 2017

    سياسي فلسطيني: أمريكا اتصلت بدول عربية بشأن صفقة القرن... وبعضها عرض مليارات الدولارات

    © REUTERS / Assad Hani
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 02

    تستضيف البحرين الورشة الاقتصادية الدولية الخاصة بحل المشاكل الاقتصادية للمنطقة وعلى رأسها المشكلة الفلسطينية يونيو/ حزيران المقبل، والتي يكاد يتفق كل المراقبون على أنها لب الصراع في الشرق الأوسط إن لم يكن بالعالم.

    ومن المفارقات في تلك القمة كما يرى الخبراء أنها تعقد بحضور كل الأطراف المحليين والدوليين فيما عدا أصحاب الشأن وهم الفلسطينيين والتي لم توجه لهم الدعوة، بل وأعلن رئيس السلطة محمود عباس أبو مازن رفضه لأي حلول تتخطى المطالب القومية.

    المفكر الفلسطيني عبد القادر ياسين قال في اتصال هاتفي مع "سبوتنيك" اليوم الأحد، إن "عدم حضور الفلسطينيين للورشة الاقتصادية بالبحرين والتي تعقد برعاية أمريكية إسرائيلية لن يؤثر في نجاح تلك الخطوة أو فشلها، الشيء الوحيد القادر على إفشالها هو مقاطعة الدول العربية لها".

    وتابع ياسين، "الولايات المتحدة الأمريكية أهملت الطرف الفلسطيني تماما ولم تعلمه بأي شيء من البداية وبالتالي لن تكون هناك أي قيمة لمقاطعة الطرف الفلسطيني لتلك الورشة والأمر يتوقف كله على الدول العربية وسنرى".

    وأضاف المفكر الفلسطيني، أن "أمريكا اتصلت بمعظم الدول العربية وأطلعتها على بنود صفقة القرن، وبعض الدول العربية أبدت استعدادها لتغطية الصفقة ماليا بمليارات الدولارات".

    وأكد ياسين أن "الأمر مرهون بميزان القوى في المنطقة والعالم، والقوة الفلسطينية لا وزن لها، وصفقة القرن ستمر إذا وافقت عليها الدول العربية ولن ينتظر أحد أخذ رأي الفلسطينيين".

    وقال المفكر الفلسطيني:

    "أمريكا وإسرائيل هم أعداؤنا ولا يمتلكون سوى مشاريع تصفية القضية الفلسطينية، والواهمون فقط هم من يعتقدون أن هناك مشاريع تسوية يحملها الأمريكان والإسرائيليون، وهذه الصفقة هي أهم مشروع لتصفية القضية الفلسطينية من مشاريع أمريكية كثيرة من مطلع الخمسينات حتى اليوم".

    مضيفاً: "تسعى الولايات المتحدة الأمريكية إلى تمرير صفقة القرن بأي ثمن من خلال القيام بعدد من الإجراءات السياسية والدبلوماسية الإقليمية والدولية عبر لقاءات ومؤتمرات لا تنحصر بوارسو أو حتى مؤتمر المنامة المزمع عقده قريباً".

    ويتابع: "يوازي هذه اللقاءات التهويل والتصعيد العسكري الميداني الذي ما زالت تمارسه واشنطن في إطار التهديد للدول التي يمكن أن ترد على أي إجراء لتمرير صفقة القرن وتحديداً إيران ومعها عدد من دول المنطقة كسوريا ولبنان ومصر والجزائر والأردن كون لهذه  الدول مواقف واضحة من هذه القضية".

    انظر أيضا:

    هل يكون لقاء المنامة نقطة عبور صفقة القرن
    دحلان: صفقة القرن قيد التطبيق والجميع يدعي أنه يريد إسقاطها
    الجهاد الإسلامي: المقاومة تمتلك أوراق قوة لإسقاط "صفقة القرن"
    محلل: "صفقة القرن" تدفع أمريكا لتسهيل مفاوضات ترسيم الحدود بين لبنان وإسرائيل
    حل وكالة "الأونروا"... تحرك أمريكي جديد لتنفيذ "صفقة القرن"
    السعودية تتخذ قرارا بعد تنفيذ أول خطوة من "صفقة القرن"
    الإمارات تعلن موقفها بشأن أولى خطوات "صفقة القرن"
    بشأن "صفقة القرن"... غرينبلات: لا تصدقوا الإشاعات
    المؤتمر الأمريكي في البحرين... دعم لفلسطين أم بداية لـ"صفقة القرن"
    الكلمات الدلالية:
    صفقة القرن, الشعب الفلسطيني, الجزائر, مصر, لبنان, سوريا, السعودية, أمريكا, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik