00:11 GMT28 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    160
    تابعنا عبر

    أعلنت سوريا رفض ما ورد في البيان الختامي لقمة مكة فيما يتعلّق بـ"التدخل الإيراني في الشؤون السورية".

    دمشق — سبوتنيك. ذكرت ذلك وكالة الأنباء السورية (سانا)، نقلا عن وزارة الخارجية السورية، حسبما جاء على صفحتها، في "فيسبوك".

    وأعربت وزارة الخارجية السورية عن رفضها لما ورد في البيان الختامي لقمة مكة حول رفض التدخل الإيراني في الشأن السوري، مؤكدة أن الوجود الإيراني في البلاد جاء بطلب من الحكومة السورية.

    وقال مصدر في وزارة الخارجية اليوم الجمعة، في بيان: "سوريا ترفض ما ورد في البيان الختامي للقمة العربية الطارئة التي عقدت في السعودية بخصوص ما تطلق عليه (التدخل الإيراني) في الشؤون السورية".

    وأضافت: "تعتبر دمشق أن ما ورد في هذا البيان يمثل بعينه تدخلا غير مقبول في الشؤون الداخلية السورية".

    وأضاف المصدر: "سوريا تؤكد أن الوجود الإيراني على أراضيها، مشروع لأنه جاء بطلب من الحكومة السورية وساهم بدعم جهود سوريا في مكافحة الإرهاب المدعوم من قبل بعض المجتمعين في هذه القمة".

    واجتمع قادة مجلس التعاون لدول الخليج والدول العربية بناء على دعوة الملك سلمان في 19 مايو/ أيار، من أجل عقد قمة خليجية وعربية طارئتين يوم الخميس 30 مايو/ أيار، على هامش القمة الإسلامية، وذلك من أجل التشاور والتنسيق مع الدول الشقيقة في كل ما من شأنه تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة، في ظل الاعتداءات الأخيرة على المملكة والإمارات.

    وأعلن البيان الختامي للقمة العربية الطارئة، التي استضافتها المملكة العربية السعودية، في الساعات الأولى من صباح الجمعة 31 مايو/ أيار، إدانة، ما وصفته بـ"الممارسات الإيرانية في المنطقة وهجمات الحوثيين على الأراضي السعودية".

    وأكد "تضامن الدول العربية في وجه التدخلات الإيرانية في شؤونها الداخلية سواء بشكل مباشر أو غير مباشر بهدف زعزعة أمنها واستقرارها"، وأدان استمرار عمليات إطلاق الصواريخ الباليستية (إيرانية الصنع) على المملكة العربية السعودية من الأراضي اليمنية من قبل الحوثيين".

    كما أدان "استمرار التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية لمملكة البحرين" و"استمرار احتلال إيران للجزر الإماراتية الثلاث" و"التدخل الإيراني في الأزمة السورية".

    وحول القضية الفلسطينية التي وصفها بأنها "قضية العرب المركزية"، قال أبوالغيط إن القمة العربية الحالية "أكدت على تمسكها بقرارات العربية التاسعة والعشرين في الظهران (قمة القدس) وقرارات القمة العربية الثلاثين في تونس".

    انظر أيضا:

    رغم عدم تلقيها دعوة... إيران تفاجئ السعودية بشأن قمة مكة
    أمين منظمة التعاون الإسلامي: ملفات ساخنة في قمة مكة
    قبل قمة مكة... طهران تبلغ قطر بإمكانية إجراء محادثات مع دول الخليج
    أول تعليق من إيران على بيان قمة مكة والاتهامات الموجهة ضدها
    شاهد... ابن سعد الحريري بالزي السعودي في قمة مكة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, القمة العربية الطارئة, إيران, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook