19:37 14 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    سياح يجلوسن على شرفة مطعم يطل على مدينة شفشاون في المغرب

    خبير أمني يكشف سر التحذيرات من عمليات إرهابية في المغرب

    © Sputnik . Alexey Vitvitsky
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 03
    تابعنا عبر

    قال رئيس المركز الأطلسي للدراسات الاستراتيجية والتحليل الأمني، عبد الرحيم المنار السليمي، إن التحذيرات التي تطلق مع بداية كل صيف ليست جديدة، إلا أنها تختلف هذه المرة باختلاف المعلومات والمستجدات في الشمال الأفريقي.

    وأضاف السليمي في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الاثنين، أن "ارتفاع نسب احتمالية وجود البغدادي في ليبيا أو أي مكان في شمال أفريقيا يشكل خطورة كبيرة على المنطقة بأكملها، لا على المغرب فقط".

    وتابع أن "الخلايا الموجودة في المغرب، إما تابعة لتنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا)، أو موالية لتنظيم القاعدة، ويتم تفكيكها بين الحين والآخر".

    وأكد أنه لا "توجد قيادات مغربية كبيرة الآن بين صفوف الجماعات الإرهابية، وأن أبو الوليد الصحراوي ينتمي إلى "مخيمات تندوف"، فيما قتلت القيادات المغربية في سوريا والعراق خلال عمليات القتال في صفوف تنظيم "داعش" الإرهابي، وأن العديد من القيادات الذين انخرطوا في صفوف التنظيم من أصول مغربية، إلا أن نسبة كبيرة منهم من الدول الأوروبية ويعيشون فيها".

    وشدد على أن "منطقة الساحل والصحراء باتت تشكل خطورة كبيرة، إثر عملية هروب العناصر الإرهابية إليها، وأنها بذلك يمكن أن تشكل الخطورة على عدة دول، خاصة أن الحالة الليبية الحالية قد تساعد على استثمارها من قبل المقاتلين".

    وأكد أن المغرب "يتخذ احتياطاته وتدابيره شأن كل الدول في المنطقة في الوقت الراهن، بما يحول دون ارتكاب جرائم  إرهابية خلال الفترة المقبلة".

    وكشفت أجهزة الاستخبارات البريطانية أن تنظيم داعش الإرهابي يخطط لشن هجمات إرهابية في عدة دول، من ضمنها المغرب.

    وبحسب صحيفة "هيسبريس" المغربية حذرت معطيات مخابراتية صادرة عن كل من جهاز الاستخبارات البريطاني المعروف بـMI6 وخدمة الأمن MI5، المصطافين البريطانيين من احتمال التعرض لهجمات إرهابية في منتجعات البحر الأبيض المتوسط هذا الصيف.

    وفي وقت سابق، قال مسؤولون ليبيون، لـ"سبوتنيك" إن بعض الإشارات تحمل بصمات وجود أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم "داعش" الإرهابي في ليبيا، إلا أنه لا يوجد أدلة قاطعة على ذلك في الوقت الراهن.

    وحذر المسؤولون من تنفيذ عمليات إرهابية الفترة المقبلة في أي منطقة ليبية، خاصة بعد وصول أسلحة وذخائر إلى طرابلس، يمكن أن تستخدم في عمليات في الغرب او الشرق وكذلك الجنوب الليبي حسب قولهم.

    وكانت السلطات المغربية قد أعلنت، في مارس/ آذار الماضي، تفكيك خلية إرهابية تتكون من ستة أفراد ينشطون بأربع مدن وسط البلاد.

    وقال بيان صادر عن وزارة الداخلية أن المكتب المركزي للأبحاث القضائية، تمكن في إطار التصدي للتهديدات الإرهابية المرتبطة بما يسمى بتنظيم "داعش" من تفكيك خلية إرهابية في مدن سيدي بنور والجديدة والمحمدية ومراكش.

    انظر أيضا:

    بين التقنين والرفض... ملف "الإجهاض" لا يزال يشعل المغرب
    المغرب... نقاش مجتمعي بشأن رفع تجريم "العلاقات الجنسية" خارج إطار الزوجية
    صحيفة: ملك المغرب لن يشارك في قمة مكة
    مهاجم الزمالك المصري ضمن قائمة المغرب لأمم أفريقيا 2019
    المغرب يحارب "الإتجار بالبشر" بالقوانين ولجان المتابعة
    صحيفة: خطوة سعودية جديدة لتبديد الخلاف في أزمة غير مسبوقة مع المغرب
    بعد جدل واسع... المغرب يصدر توضيحا عاجلا لكلام رئيس الوزراء عن الجزائر
    الكلمات الدلالية:
    أخبار المغرب, الاستخبارات البريطانية, أبو بكر البغدادي, المغرب, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik