14:34 GMT03 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أصدر العاهل المغربي محمد السادس عفوا ملكيا عن 755 سجينا من بينهم 107 سجناء من المدانين في "أحداث الريف" التي شهدتها مدينتا الحسيمة وجرادة، كما استفاد من العفو 11 سجينا من بين المحكوم عليهم في قضايا التطرف والإرهاب.

    نواكشوط- سبوتنيك. ويأتي إصدار هذا العفو بمناسبة عيد الفطر الذي يحتفل به المغاربة الأربعاء، وقال بيان للقصر الملكي إن "الملك محمد السادس، أصدر أمره بالعفو عن مجموعة من الأشخاص منهم المعتقلين ومنهم الموجودين في حالة سراح، المحكوم عليهم من طرف مختلف محاكم المملكة وعددهم 755 شخصا".

    وأضاف البيان أنه "بهذه المناسبة السعيدة أبى جلالة الملك إلا أن يشمل بعفوه الكريم أحد عشر نزيلا من بين المحكوم عليهم في قضايا التطرف والإرهاب، والذين شاركوا في الدورة الثالثة من برنامج "مصالحة"، استجابة من جلالته لملتمسات العفو التي سبق للمعنيين بالأمر رفعها بعدما راجعوا مواقفهم وتوجهاتهم الفكرية، وأعلنوا بشكل رسمي نبذهم لكل أنواع التطرف".

    وذكر البيان أنه "وبنفس المناسبة، واعتبارا للظروف العائلية والإنسانية للمدانين في إطار قضايا الأحداث التي عرفتها منطقتا الحسيمة وجرادة وتجسيدا لما يخص به الملك رعاياه الأوفياء وفي كل المناسبات، فقد شمل جلالته بعفوه الملكي الكريم مجموعة من المعتقلين الذين لم يرتكبوا جرائم أو أفعال جسيمة في هذه الأحداث، وعددهم 107 مستفيدا".

    انظر أيضا:

    لهذه الأسباب لن يشمل عفو ملك المغرب معتقلي "حراك الريف"
    المغرب يهدد بالانسحاب من كأس أمم أفريقيا 2019
    بين التقنين والرفض... ملف "الإجهاض" لا يزال يشعل المغرب
    المغرب... نقاش مجتمعي بشأن رفع تجريم "العلاقات الجنسية" خارج إطار الزوجية
    مهاجم الزمالك المصري ضمن قائمة المغرب لأمم أفريقيا 2019
    الكلمات الدلالية:
    الإرهاب, الملك محمد السادس, المغرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook