05:30 GMT14 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    علق جهاز الأمن والمخابرات السوداني على الأنباء التي أفادت بإعفاء وإحالة عشرات الضباط بالجهاز إلى التقاعد، وإقالة مدير إدارة الاستخبارات في قوات الدعم السريع.

    وقال الناطق الرسمي باسم الجهاز لوكالة الأنباء السودانية إن ما تم من إحالات وإجراءات لتقاعد الضباط، يوم السبت الماضي، كان في إطار الأداء الإداري الدوري للجهاز.

    وأبان الناطق الرسمي بأن الجهاز كان قد أصدر الشهر المنصرم كشفا بالترقيات لمختلف الرتب.

    وأكد الناطق الرسمي أن ما تم ليس له أي علاقة بأي سياق تفسير، بخلاف أنه إجراء سنوي راتب يسري علي الجهاز كما يسري علي القوات النظامية الأخرى.

    وأعلن التلفزيون السوداني، الأحد، أن مدير إدارة الاستخبارات في قوات "الدعم السريع" اللواء محمد عبد الله أعفي من منصبه.

    وتحدثت مصادر أخرى أن قائمة التغييرات شملت أكثر من 90 ضابطا بجهاز الأمن والمخابرات.

    وأدت التغييرات غير المسبوقة هذه لإبعاد قادة بارزين في الجهاز تميزوا على مدى سنوات طويلة بنفوذ قوي.

    وطبقا لوسائل إعلام سودانية، فإن 35 ضابطا برتبة لواء أحيلوا إلى التقاعد، بينهم مدير هيئة العمليات بجهاز الأمن عثمان سيد أحمد "إنجليز" الذي تم ترقيته إلى رتبة الفريق وإبعاده من الخدمة، ومدير إدارة الإعلام اللواء محمد حامد تبيدي ومدير أمن الولايات اللواء صلاح فتح الرحمن "صاغة" ومدير الأمن الزراعي اللواء الطريفي، فضلا عن اللواء أنس عمر والي شرق دارفور الأسبق.

    وأكدت المصادر إحالة 21 من الضباط برتبة عميد، بجانب 15 برتبة العقيد، فضلاً عن 19 من رتبة مقدم فما دون.

    انظر أيضا:

    "الحرية والتغيير" في السودان تدعو لاستمرار العصيان وتؤكد: الحل في الشل
    السودان... المجلس العسكري يتحدث عن جثث ملقاة في النيل ويحذر المواطنين
    روايات متناقضة حول العصيان المدني في السودان
    لجنة أطباء السودان: ارتفاع حصيلة قتلى فض الاعتصام لـ118 شخصا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار السودان, احتجاجات السودان, المخابرات السودانية, عبد الفتاح البرهان, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook