Widgets Magazine
20:57 23 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    حرائق هائلة في كاليفورنيا، الولايات المتحدة 1 يوليو/ تموز 2018

    محلل عراقي: أقراص حرارية وعدسات مكبرة تشير إلى "أياد أمريكية" وراء حرائق نينوى

    © AP Photo / Noah Berger
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    وضع حريق المحاصيل الزراعية من القمح والشعير في عدد من المناطق العراقية وبطريقة شبه منظمة الكثير من علامات الاستفهام حول الجهات التي تقف وراء تلك الحرائق التي دمرت عشرات الآلاف من الهكتارات، ويرى الخبراء أن قصر الأمر على فلول "داعش" قد يؤدي إلى التغاضي عن الفاعل أو الفاعلين الحقيقيين وهذا لا يعني تبرئة ساحة التنظيم الإرهابي.

    بشير أحمد الصبيح المحلل السياسي العراقي من الموصل، قال في اتصال مع "سبوتنيك" اليوم الثلاثاء: "حرق المحاصيل الزراعية في الموصل والمدن المجاورة لها مثل صلاح الدين وديالى وجنوب سهل نينوى والجزيرة في الموصل، يؤكد شهود عيان ومن أصحاب المحاصيل الزراعية، أنهم شاهدوا طيران أمريكي يقوم بإطلاق أقراص حرارية، وبالتالي تسقط على الأراضي الزراعية وتحرقها".

    وأضاف الصبيح: "من جانب اخر وجدوا عدسات زجاجية مكبرة، والتي تقوم بتجميع أشعة الشمس وتصل بها إلى مرحلة الاشتعال  متناثرة وسط الحقول، وعند بداية اشتداد الحر  في الظهيرة تقوم هذه المكبرة بأحداث حرق داخل المحصول الزراعي، وهذه وبكل وضوح  تدل على فعل فاعل".

    وتابع المحلل السياسي: "ما سبق يدل على أن وراء الحرائق فاعل حقيقي ربما يكون مأجورا من قبل مافيا تجار الحبوب في دول خارجية كان العراق يستورد منها الحبوب".

    ومضى: "أما السبب الثالث لحرق المحاصيل قد يكون بفعل أصحاب الاراضي الاصليين، والذين تم منعهم من زراعتها وإبعادهم من مناطقهم، والمستفيد منها بعض الشخصيات المتنفذة التابعة للأحزاب السياسية،  مما يجعل صاحب الارض الأصلي وبدافع الانتقام يقوم بحرق الأرض كي لا يستفيد المستحوذ والمتسلط منها، أما ما تداولته وسائل الاعلام ان السبب وراء حرق المحاصيل هي عصابات داعش الإجرامي قد يكون وارد في بعض المناطق".

    وأعلنت مديرية الدفاع المدني العراقي، في إحصائية لها تلقت"سبوتنيك" نسخة منها، الأحد الماضي 9 يونيو/حزيران ، أن عدد حوادث الحرائق التي شهدتها البلاد، للفترة من (8 مايو/آيار- 8 يونيو/حزيران) العام الجاري، بلغت 272 حادثا.

    حريق حقول القمح في محافظة نينوى في العراق
    © Photo / Bashir Sobih
    حريق حقول القمح في محافظة نينوى في العراق

    وكشفت المديرية بالأرقام، أسباب حوادث الحرائق هذه وهي: 74 حادثا عطب أسلاك كهربائية، و35 حادثا متعمدا، و25 حادثا شرارة نار من الحاصودة، و22 حادث عقب سيجارة، و32 حادث مصدر نار خارجي، و84 حادث يحدد من قبل الأدلة الجنائية.

    وأفادت المديرية أن عدد المساحات المحروقة من التاريخ أعلاه حتى يومنا هذا، بلغت (37086) دونم.

    وأضافت مديرية، الدفاع المدني العراقي: "أما عدد المساحات المنقذة من الحرائق منذ التاريخ المذكور، لغاية اليوم، بلغت (992344) دونم".

    اندلعت نيران عارمة، في وقت متأخر من ليلة السبت الماضي 8 يونيو/حزيران  في مساحات واسعة من الأراضي الزراعية بقضاء سنجار، غربي مركز نينوى، شمالي العراق، متسببة بوقوع ضحايا، وخسائر فادحة بالمحاصيل.

    انظر أيضا:

    القبض على 9 من عناصر "داعش" في محافظة نينوى العراقية
    قائد عمليات نينوى لـ"سبوتنيك": "داعش" لن يعود للعراق في 2019 لهذه الأسباب
    قائد عمليات نينوى: "داعش" لا يمكن أن يعود إلى العراق مجددا
    سياسي عراقي يحذر من التلاعب بمقعد محافظ نينوى
    العراق: أهالي نينوى يطالبون بمحاكمة المحافظ السابق ونائبيه
    الأمن العراقي يعتقل منفذ تفجيرات نينوى الأخيرة
    العراق يتخذ إجراءاته لمنع سفر محافظ نينوى المقال على خلفية "الغرق الجماعي"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العراق, موجة حر, حريق, الشرطة العراقية, الجيش العراقي, نينوى, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik