Widgets Magazine
19:03 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    استمرار الاحتجاجات في الجزائر، 17 مايو/ أيار 2019

    مظاهرات طلابية في الجزائر للمطالبة بتنحي الرئيس المؤقت

    © REUTERS / Ramzi Boudina
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    انطلقت مظاهرات طلابية في الجزائر العاصمة، اليوم الثلاثاء، لمطالبة الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح بالتنحي، ولرفض إجراء انتخابات رئاسية في ظل وجود حكومة نور الدين بدوي وتحت إشرافها.

    الجزائر- سبوتنيك. ورفع الطلاب لافتات تطالب ابن صالح بالتنحي عن منصبه فورا، وذلك في الأسبوع السادس عشر الذي يتظاهر فيه الطلاب، حيث ينظمون مسيرات كل ثلاثاء للتعبير عن مطالبهم.

    ويمثل الطلاب حجر زاوية الحراك في الجزائر، حيث يُبقون المسيرات والاحتجاجات وكذا اللقاءات التشاورية قائمة طيلة أيام الأسبوع، في انتظار مسيرات الجمعة.

    وتعيش الجزائر حراكا شعبيا غير مسبوق منذ 22 فبراير/ شباط الماضي، بدأ برفض ترشح الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة، ونجح الحراك في حمل بوتفليقة، في الثاني من أبريل/ نيسان الماضي، على الاستقالة، وتولى منذئذ رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح رئاسة الدولة مؤقتا. بحسب الدستور.

    وفي الأول من يونيو/ حزيران الجاري، أصدر المجلس الدستوري قرارا يقضي بإلغاء الانتخابات الرئاسية التي كانت مقررة في الرابع من يوليو/ تموز المقبل نظرا لغياب مرشحين للمنصب، وتمديد عهدة ابن صالح التي كان من المفترض أن تنتهي، بحسب الدستور، في التاسع من الشهر المقبل.

    وبفعل تواصل الحراك في الشارع الجزائري تسارعت الإجراءات القضائية ضد رجال أعمال ووزراء وشخصيات نافذة من المحسوبين على نظام الرئيس السابق على رأسهم شقيقه ومستشاره السعيد بوتفليقة والوزير الأول (رئيس الوزراء) السابق أحمد أو يحيى، والأسبق عبد المالك سلال.

    انظر أيضا:

    مدرب الجزائر يكشف عما يقلقه في كأس الأمم الأفريقية
    رئيس وزراء الجزائر السابق يمثل مجددا أمام القضاء
    الجزائر... قرار جمهوري بإقالة رئيس المحكمة العليا
    "سلطة وطنية" لتنظيم الانتخابات... هل تحل الأزمة في الجزائر
    الجزائر بين سندان الحراك الشعبي ومطرقة المبادرات السياسية ...إلى أين؟
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الجزائر, عبد القادر بن صالح, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik