17:55 20 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    اجتماع وزراء خارجية جوار ليبيا في القاهرة

    مصر وتونس والجزائر تجدد رفضها الكامل للتدخل الخارجي في الشأن الليبي

    © Photo / MFAEgypt
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أكدت مصر والجزائر وتونس رفضها الكامل للتدخل الخارجي في الشأن الليبي، وتدفق السلاح إلى داخل ليبيا بما يؤجج الصراع.

    القاهرة، سبوتنيك. وجاء في البيان المصري الجزائري التونسي المشترك، عقب اجتماع وزراء خارجية الدول الثلاث السابع حول التسوية في ليبيا، اليوم الأربعاء، في تونس "أعرب الوزراء عن بالغ قلقهم من الوضع الحالي في ليبيا". وأكد الوزراء مواصلة العمل سويا لتقريب وجهات النظر بين الأطراف الليبية، من أجل وقف إطلاق النار.

    وأضاف البيان أن الدول الثلاث "أكدت أنه لا حل عسكري للأزمة الليبية"، مشددين على "أهمية الحفاظ على المسار السياسي كسبيل لحل الأزمة…"، وجددوا "رفضهم التام لأي تدخل خارجي في الشؤون الداخلية الليبية، ودوره في مزيد من تأزيم الوضع، وأعربوا عن رفضهم لتدفق السلاح إلى ليبيا مما يشكل عامل تأجيج للصراع".

    من جانبه، قال وزير الخارجية التونسي، خميس الجهيناوي:
    أكدنا اليوم التمسك بسيادة ووحدة الدولة الليبية والحل السياسي كمخرج وحيد للخروج من الأزمة.

    وتابع الجهيناوي:

    أكدنا رفضنا لأي حل عسكري أو تدخل خارجي في ليبيا، والتسوية لن تكون إلا سياسية توافقية، ليس هناك أي حل عسكري للأزمة الليبية.

    وأكد الجهيناوي أن الوزراء أكدوا "قناعة الدول الثلاث بضرورة الوقف الفوري للاقتتال الجاري في ليبيا، والذي أسفر عن مئات القتلى وآلاف الجرحى وعشرات الآلاف من المهجرين".

    انظر أيضا:

    ليبيا... لجنة أوروبية تزور طرابلس للاطلاع على الأوضاع ولقاء المسؤولين
    ليبيا... كارثة لم تحدث منذ 40 عاما دفعت الأهالي لمغادرة منازلهم
    مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا يطالب بهدنة إنسانية عاجلة في طرابلس
    مجلس الأمن يصوت على تمديد قرار حظر الأسلحة وتفتيش السفن المتجهة إلى ليبيا
    أنباء عن تعليق العصيان في السودان... مجلس الأمن يمدد حظر الأسلحة على ليبيا،... روسيا تشيد بفكرة اتفاقية عدم الاعتداء بين إيران والخليج
    بعد مقتل أكثر من 600 شخص... فرص وتحديات أمام غسان سلامة في ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    تونس, ليبيا, مصر, الخارجية الجزائرية, نداء تونس, خميس الجهيناوي, الجزائر, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik