Widgets Magazine
15:24 20 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    احتاجاجات السودان

    المجلس العسكري السوداني: تم إحباط أكثر من انقلاب ونتحفظ على مجموعتين مختلفتين

    © REUTERS / STRINGER
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    قال المجلس العسكري في السودان إن هناك أكثر من انقلاب تم التخطيط له في الفترة السابقة وتم إحباطه وأن هناك مجموعتان مختلفتان قيد التحفظ الآن.

    نقلت "رويترز" عن المجلس العسكري الانتقالي الحاكم في السودان اليوم الخميس تأكيده أن هناك أكثر من انقلاب تم التخطيط له في الفترة السابقة ضد المجلس وتم إحباطها.

    وأضاف المتحدث باسم المجلس أن هناك مجموعتين مختلفتين قيد التحفظ الآن تتألف إحداهما من خمسة أفراد والأخرى بها أكثر من 12 شخصا.

    وكان المتحدث باسم المجلس العسكري في السودان، قال اليوم إن التحقيق في فض الاعتصام انتهى وسنعلن نتائج التحقيق يوم السبت المقبل.

    وأوضح المتحدث باسم المجلس العسكري في السودان، أنه تم اعتقال ضباط فيما يتصل بفض الاعتصام. وذلك بحسب وكالة "رويترز".

    وفي السياق نفسه، أعرب المجلس العسكري الانتقالي عن رفضه لإجراء تحقيق دولي في أحداث فض الاعتصام المناهض له في العاصمة الخرطوم، الأسبوع الماضي.

    وقال الناطق باسم المجلس العسكري، شمس الدين كباشي، أمس الأربعاء، في مقابلة مع صحيفة "الانتباهة" السودانية، "المجلس العسكري لن يقبل بلجنة تحقيق دولية لأن هذا يمس سيادة البلد، ولأننا نملك جهات قضائية نزيهة ومستقلة وقادرة على تقصي الحقائق"، مؤكدا "إذا طرح علينا سنرفضه ولن نتحاور حوله".

    وعن مطالب قوى الحرية والتغيير بإعادة تشغيل خدمة الإنترنت، قال كباشي، "اشترطت قوى الحرية والتغيير إرجاع الإنترنت، وكان ردنا أننا أعدنا خدمه الإنترنت الخاصة بالخدمات، ولكن الجزء الخاص بالتواصل الاجتماعي مربوط بالأمن، ونحن لا نقبل الحديث عنه ولدينا تقديرات، ونحن الجهة الوحيدة التي تتحدث عن الأمن".

    انظر أيضا:

    السودان… المجلس العسكري يقر بإصداره قرار فض الاعتصام ويعلن نتائج التحقيقات السبت
    البرهان يؤكد انفتاحه على دور أمريكي إيجابي في السودان
    هل تنجح جهود الوساطة الأمريكية في السودان
    تضارب أنباء "محاولة الانقلاب" في السودان... موقع سعودي يؤكد وآخر ينفي
    الكلمات الدلالية:
    انقلاب السودان, المجلس العسكري السوداني, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik