Widgets Magazine
10:01 16 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    شركة النفط اليمنية

    رغم حصولها على التصاريح... النفط اليمنية: السفن محتجزه منذ 70 يوما

    © Sputnik . IBRAHEM METREZ
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    110
    تابعنا عبر

    أكثر من 70 يوما يقف اليمنيون في صنعاء أمام مكتب الأمم المتحدة مطالبين برفع الحصار عن ناقلات النفط، مطالبين المجتمع الدولي بتنفيذ قراراته، الخاصة بالوضع الإنساني في اليمن.

    قال أمين الشباطي، الناطق الرسمي باسم شركة النفط اليمنية، في اتصال مع "سبوتنيك"، اليوم السبت، بعد الإفراج عن ثلاث ناقلات نفط كانت محتجزة لدى التحالف، بالقرب من الحديدة، عادت الأوضاع إلى ما يشبه الاستقرار في الكميات، التي كانت الشركة تقوم بتوزيعها خلال الأشهر الماضية.

    الأمم المتحدة

    وأشار الناطق الرسمي باسم الشركة إلى أن هناك عددا من السفن حصلت على تصاريح من قبل الأمم المتحدة في جيبوتي، وإلى الآن مر على تلك التصاريح أكثر من  70 يوم وما زالت محتجزة، وطالب الأمم المتحدة بالدفاع عن قرارها وتصاريحها، والتي منعتها ولم تنفذها سلطات التحالف. 

    وأضاف الشباطي:

    إن شركة النفط اليمنية هى شركة خدمية لا تهدف إلى الربح، ولها فروع في جميع المحافظات، لكن بعد العام 2015 خرجت بعض الفروع عن السيطرة، بسبب وجودها تحت سلطة غير يمنية.

    وأشار المتحدث الرسمي إلى أن الشركة تقوم بدورها الخدمي بشكل شبه مستقل، وهى تقوم باستلام كميات النفط التي يتم استيرادها عن طريق تجار قطاع خاص، ثم تقوم بعد ذلك بتوزيع المشتقات البترولية من بنزين وجازولين على المنافذ لتوزيعها على المواطنيين.

    في الوقت ذاته، نظم موظفو ونقابة شركة النفط اليمنية المعتصمين أمام مكتب الأمم المتحدة بصنعاء، أمس الجمعة،  وقفة احتجاجية للتنديد بإستمرار العدوان "الأمريكي السعودي".

    تأتي الوقفة الاحتجاجية ضمن, اعتصام مفتوح لموظفي ونقابة الشركة لليوم 70 أمام مكتب الأمم المتحدة بصنعاء، للمطالبة بالإفراج عن السفن النفطية التي تحتجزها دول التحالف.

    حجز السفن

    وندد المعتصمون من قيادات شركة النفط ومدراء ونواب وموظفي الفروع والدوائر بالشركة وجموع من المواطنين ومنظمات المجتمع المدني، باستمرار صمت الأمم المتحدة إزاء احتجاز سفن المشتقات النفطية، رغم حصولها على تصاريح من قبل الأمم المتحدة في جيبوتي.

    وأكد المشاركون في الوقفة الاحتجاجية, أن استمرارهم في الاعتصام يأتي تنديدا بإجراءات تحالف العدوان التعسفية باحتجاز السفن المحملة بالمشتقات النفطية، وعدم السماح لها بالوصول إلى ميناء الحديدة، والتنديد بالصمت الأممي المريب، والغريب جراء ما يقوم به تحالف العدوان ولجنة هادي باحتجاز السفن ورفض تصاريح الأمم المتحدة.

    وحملوا الأمم المتحدة مسئولية ما قد يحدث من كارثة انسانية على الشعب اليمني في حالة استمرار احتجاز السفن النفطية، مؤكدين استمرارهم في الاعتصام أمام مكتب الأمم المتحدة بصنعاء، حتى الإفراج عن كافة السفن النفطية وعدم اعتراض السفن من قبل تحالف العدوان.

    انظر أيضا:

    خبراء: إرسال واشنطن قوات إلى اليمن يحولها إلى "مسرح" للصراع الدولي
    إعلام: قوات التحالف في اليمن تستهدف مواقع عسكرية للحوثيين في صنعاء
    اليمن... الجيش يعلن مقتل 40 من "أنصار الله" بصد هجمات جنوب الحديدة
    حمد بن جاسم عن استهداف مطار أبها: على الرياض الاستعانة بهذه الدولة لإنهاء حرب اليمن
    اليمن... "أنصار الله" تعلن مقتل وإصابة عسكريين بقصف شرق البيضاء
    الكلمات الدلالية:
    اليمن, الأمم المتحدة, التحالف السعودي, النفط, الأمم المتحدة, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik