23:00 GMT30 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال الناطق باسم عملية "بركان الغضب"، مصطفى المجعي، إن العملية العسكرية في طرابلس مستمرة ولم تتأثر بالمبادرة التي طرحها رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج.

    وأضاف "المجعي" في تصريحات خاصة لـ "سبوتنيك"، اليوم الأحد، أن التعليمات الصادرة حتى الآن هي مواصلة القتال ورد ما وصفها بـ"القوات المعتدية" عن العاصمة.

    وأكد أن الشق السياسي الذي طرحه رئيس المجلس الرئاسي لم يؤثر على الشق العسكري في عموم البلاد، وأن القوات العسكرية تقوم بعملها في طرابلس وسرت وكل المناطق المتواجدة بها، وأن الأوامر الصادرة  تلتزم بها كل القوات في طرابلس أو سرت.

    وطرح رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية فائز السراج، مبادرة للخروج من الأزمة الراهنة تتضمن عقد ملتقى ليبي تنبثق عنه هيئة عليا للمصالحة الوطنية.

    وقال السراج، في كلمة ألقاها، اليوم الأحد: "أقدم اليوم مبادرة تتلخص في عقد ملتقى ليبي بالتنسيق مع البعثة الأممية يمثل القوى الوطنية ومكونات الشعب الليبي"، متابعا "يتم الاتفاق خلال الملتقى على خارطة طريق للمرحلة القادمة وإقرار القاعدة الدستورية المناسبة لإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية قبل نهاية 2019".

    وأضاف: "يقوم الملتقى باعتماد القوانين الخاصة بالعملية الدستورية والانتخابية مع تحديد مواعيد الاستحقاقات وإحالتها للمفوضية العليا"، متابعا "تكون مخرجات الملتقى ملزمة للجميع وتقوم الأمم المتحدة بالإعداد والتنظيم لهذه الاستحقاقات، ويدعو الاتحاد الأوروبي والأفريقي لتقديم الدعم اللازم لإنجاحها".

    انظر أيضا:

    "بركان الغضب"... قوات المجلس الرئاسي تصدت لاقتحام في عين زارة وأسرت عددا من الجيش الوطني الليبي
    حكومة الوفاق تعلن إطلاق عملية "بركان الغضب" لتطهير المدن الليبية (فيديو)
    رئيس برلمان شرق ليبيا: لا سلام قبل السيطرة على طرابلس
    إعلام: سقوط طائرة حربية في طرابلس
    غسان سلامة في طرابلس لإحياء العملية السياسية ( صور)
    الكلمات الدلالية:
    عملية بركان الغضب, أخبار العالم العربي, حكومة الوفاق الوطني الليبية, فايز السراج, طرابلس, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook