Widgets Magazine
06:52 22 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    إضراب السودان

    مصر تؤكد وقوفها على مسافة واحدة من جميع الأطراف السياسية بالسودان

    © REUTERS / MOHAMED NURELDIN ABDALLAH
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد السفير المصري بالخرطوم حسام عيسى، حرص بلاده على أمن واستقرار السودان، قاطعا بوقوف مصر على مسافة واحدة من جميع الأطراف السياسية في السودان.

    وشدد عيسى، في بيان صادر عن السفارة المصرية بالخرطوم، على احترام مصر الكامل لاستقلالية القرار السوداني، ودعمها له والمساندة في تنفيذه بما يحقق تطلعات الشعب السوداني وثورته العظيمة.

    وقال عيسى إن السفير التقى بعضو وفد تفاوض الحرية والتغيير والقيادي بتحالف الإجماع الوطني والحزب الاتحادي المعارض عصام أبو حسبو، في إطار لقاءات السفارة المصرية المستمرة مع القوى السودانية وقيادات قوى الحرية والتغيير، مشيرا إلى أن السفير استمع لوجهة نظر أبو حسبو فيما يتعلق بتطورات الأوضاع في السودان.

    وأكد البيان أن السفير استعرض خلال اللقاء الترتيبات الحالية لعقد الاجتماع الوزاري للشركاء الإقليميين والمقرر عقده بأديس أبابا (الخميس) المقبل، والذي يهدف إلى دعم السودانيين والعمل من أجل استعادة الاستقرار وتحقيق تطلعات الشعب السوداني.

    وقال البيان: "أبو حسبو عبر عن رؤاه بشأن التطورات الحالية في السودان والدور الذي يمكن أن يقوم به الشركاء الإقليميون للسودان في دعم مطالب الشعب السوداني".

    ويشهد السودان، حاليا، مرحلة انتقالية بعد الإطاحة بالرئيس السابق، عمر البشير، إثر حراك شعبي، وتولى مجلس عسكري انتقالي مقاليد الحكم لفترة انتقالية، برئاسة وزير الدفاع السابق عوض بن عوف، الذي لم يلق قبولا من مكونات الحراك الشعبي ما اضطره بعد ساعات لمغادرة موقعه مع نائب رئيس المجلس، رئيس الأركان السابق كمال عبد الرؤوف الماحي، ليتولى قيادة المجلس المفتش العام للقوات المسلحة السودانية، الفريق أول الركن عبد الفتاح البرهان.

    انظر أيضا:

    مصر تعلق على فض اعتصام القيادة العامة في السودان
    خطر قادم من السودان يغزو جنوب مصر... والسلطات تعلن التأهب
    السيسي يعرض أمام قادة دول أفريقيا رؤية مصر لحل أزمة السودان
    مصر تؤكد أن استقرار السودان "خط أحمر"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار السودان, الحكومة السودانية, عبد الفتاح البرهان, عمر البشير, السودان, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik