02:53 GMT05 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    110
    تابعنا عبر

    اتهمت جماعة "أنصار الله"(الحوثيين)، اليوم الثلاثاء، منظمات إنسانية بممارسة عمل استخباراتي في اليمن لصالح أجهزة دولية، داعية إياها إلى التجرد من الاستغلال السياسي والتوظيف الأمني لدول التحالف العسكري العربي.

    القاهرة — سبوتنيك. وقال الناطق باسم الجماعة رئيس وفدها المفاوض، محمد عبد السلام، عبر حسابه على تويتر: "منظمات وجهات تعمل مع أجهزة مخابرات دولية تبيع معلوماتها وبياناتها وإحداثياتها لدول العدوان تحت عنوان العمل الإنساني، وعندما يتم تنبيهها أن هذا خارج (إطار) عملها الأساسي تدعي مغالطات تخفي من خلالها جوهر المشكلة الحقيقية".

    وأضاف:

    "لتعلم تلك المنظمات أن مساعداتها المزعومة لم ولن تغطي حاجة ما يقارب 30 مليون من أبناء الشعب اليمني من الغذاء والدواء والمستلزمات الضرورية والأساسية".

    وخاطب عبد السلام تلك المنظمات، قائلا: "إن كنتم حريصين على معالجة الوضع الإنساني فلتوجه أصابع الاتهام إلى من يفرض الحصار وتسبب في هذه المأساة، ومساعداتكم التي تصفونها بالإنسانية تجردونها من معاني الإنسانية الحقيقية بتوظيفها مخابراتيا وتجسسياً واستغلالا سياسيا".

    ورحب عبد السلام: "بالعمل الإنساني المتجرد من الاستغلال السياسي والتوظيف الأمني وجمع المعلومات والبيانات لصالح دول العدوان".

    واعتبر أن من يمد دول العدوان بالسلاح ويغطي جرائمها "ليس مؤهلا لتقديم مساعدات إنسانية وإن فعلها فلأغراض غير إنسانية"، مؤكدا أن "الوقائع الملموسة على الأرض تثبت ذلك".

    الكلمات الدلالية:
    المنظمات الإنسانية الدولية, أنصار الله, التجسس, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook