05:29 GMT28 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد الناطق باسم قيادة العمليات المشتركة في العراق العميد يحيى رسول، اليوم الأربعاء، أن الغاية من الهجمات الصاروخية في بغداد والمحافظات هي خلط الأوراق لإرباك الوضع في المنطقة، وذلك على خلفية الأزمة بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية .

    بغداد — سبوتنيك. وقال رسول في تصريحات لوكالة "سبوتنيك": "أعتقد أن هناك خلط للأوراق الغاية منه إرباك الوضع في المنطقة، التحقيقات مستمرة، نحن في طور المتابعة والتدقيق، ولحد الآن لم نصل إلى النتائج الدقيقة حول الجهة التي تقف وراء هذه الهجمات".

    وبشأن ما إذا كان التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية يشارك في التحقيقات، بيّن رسول أن "الجانب العراقي هو فقط من يقوم بالتحقيق في هذه الهجمات ولا علاقة للتحالف الدولي بها".

    وتوعدت قيادة العمليات المشتركة للقوات العراقية، اليوم الأربعاء، باتخاذ إجراءات رادعة ضد الجهات التي تقف وراء إطلاق صواريخ كاتيوشا في بغداد والمحافظات.

    وقالت القيادة، في بيان لها: "تنفيذا لما جاء في بيان القائد العام للقوات المسلحة الصادر يوم 18 حزيران/ يونيو 2019، كلفت قيادة العمليات المشتركة جميع الأجهزة الاستخبارية بجمع المعلومات وتشخيص الجهات التي تقف خلف إطلاق الصواريخ والقذائف على عدد من المواقع العسكرية والمدنية في بغداد والمحافظات؛ لتتخذ القوات الأمنية الإجراءات الرادعة ضدها أمنيا وقانونيا".

    وأضافت القيادة: "تؤكد قواتكم الأمنية بكل تشكيلاتها أنها لن تسمح بالعبث بأمن العراق والتزاماته وستضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه إرباك الأمن وإشاعة الخوف والقلق وتنفيذ أجندة تتعارض مع مصالح العراق الوطنية".

    وشهدت بغداد وبعض المحافظات العراقية في الآونة الأخيرة محولات متكررة لاستهداف منشآت ومواقع مختلفة بصواريخ كاتيوشا.

    انظر أيضا:

    العمليات المشتركة العراقية تكشف لـ"سبوتنيك" حصيلة استلام الدواعش من سوريا
    العمليات المشتركة العراقية لـ"سبوتنيك": ساعدنا سوريا بمعلومات أدت لقتل آلاف الإرهابيين
    قيادة العمليات المشتركة العراقية: جهودنا باتجاه الحدود السورية حققت أهدافها
    قيادة العمليات المشتركة بالعراق: أصدرنا الأوامر للتعامل بحزم مع "أعمال الشغب" في البصرة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العراق اليوم, قيادة العمليات المشتركة العراقية, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik