18:32 GMT28 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي، عادل الجبير، أن المملكة مستمرة بشراء السلاح لحماية مواطنيها على الرغم من قرارات ألمانية وبريطانية بوقف بيع السلاح للمملكة على خلفية الحرب التي تخوضها في اليمن.

    وقال الجبير، في مقابلة مع صحيفة "لوموند" الفرنسية: "قرار ألمانيا وبريطانيا وقف تصدير الأسلحة لنا على خلفية حرب اليمن هي قرارات ناتجة عن ضرورات متعلقة بالسياسة الداخلية في هذين البلدين، ونحن سوف نستمر بشراء الأسلحة المتطورة لحماية بلدنا ومواطنينا".

    وكان الجبير أصر في لقاءات صحفية سابقة، على أن وقف تصدير الأسلحة من دول أجنبية إلى بلاده، لا يصب إلا في مصلحة إيران وحزب الله والحوثيين.

    وفرضت ألمانيا حظرا على تصدير الأسلحة للسعودية عقب مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في مدينة إسطنبول التركية.

    وكانت محكمة بريطانية قد قضت، أمس، بأن الحكومة خالفت القانون بسماحها بمبيعات أسلحة إلى السعودية ربما استخدمت في حرب اليمن.

    ولا يوقف حكم المحكمة صادرات الأسلحة البريطانية، لكن الحكومة لن تتمكن من إصدار تراخيص جديدة لبيع السلاح للسعودية حتى تتم مراجعة عمليات استخدام السلاح المصدر الى السعودية.

    وقالت متحدثة باسم رئيسة الوزراء، تيريزا ماي، إن الحكومة "تشعر بخيبة أمل"، وإنها سوف تسعى إلى استئناف الحكم.

    وأيد مجلس الشيوخ الأمريكي، يوم الخميس، قرارا يعارض خطة الرئيس دونالد ترامب لإتمام صفقات لبيع أسلحة للسعودية ودول أخرى في تحد نادر للرئيس دونالد ترامب من جانب بعض رفاقه الجمهوريين؛ بحسب "رويترز".

    جاء التصويت بواقع 53 مقابل 45 لصالح أول مشروع قرار من 22 مشروعا تسعى لرفض لقرار اتخذه ترامب الشهر الماضي لتخطي عملية مراجعة الكونغرس للصفقات وإتمام اتفاقات أسلحة قيمتها تتخطى الثمانية مليارات دولار للسعودية والإمارات ودول أخرى.

    انظر أيضا:

    مهمة "بومبيو" في السعودية... وعلاقتها بقرار الحرب وجماعة الإخوان
    بينهم مصريان... السعودية تكشف جنسيات جرحى "هجوم مطار أبها"
    هل اقتربت المرأة السعودية من القضاء والجيش والشرطة... سعوديات يتحدثن لـ"سبوتنيك"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار السعودية, صادرات الأسلحة, الحكومة السعودية, عادل الجبير, السعودية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook