Widgets Magazine
22:03 17 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    زعيم حزب الأمة السوداني الصادق المهدي

    الصادق المهدي يحذر: السودان يمكن أن يتحول إلى "قبلة الإرهاب"

    © REUTERS / Abd Raouf
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    حذر الصادق المهدي، رئيس حزب "الأمة" السوداني المعارض، اليوم الأربعاء، من أن السودان يمكن أن يتحول إلى "قبلة للجماعات الإرهابية".

    وقال المهدي في مؤتمر صحفي "ينبغي أن نحذر من حدوث اضطرابات في البلاد، وهو الأمر الذي يمكن أن يحولها إلى قبلة لجماعات مثل بوكو حرام النيجيرية أو الشباب الصومالية أو داعش الإرهابية".

    وتابع المعارض البارز الذي يترأس "تحالف نداء السودان"، أحد مكونات "قوى الحرية والتغيير": "كما أنه في حالة وقوع اضطرابات، ستكون السودان قبلة للتدخلات الإقليمية والدولية أيضا".

    ومضى بقوله "التصعيد والتصعيد المضاد ليس من مصلحة الوطن".

    وقال المهدي "المجلس الانتقالي العسكري، لم يكن مستعدا للتعامل مع الوضع بخطط مختلفة".

    وأردف "لكن رغم ذلك علينا أن نعترف أن هناك تقصيرا من جانبنا في قوى الحرية والتغيير باعتبارنا من أحزاب مختلفة".

    ولفت إلى أن "تكوين الحرية والتغيير فيه رؤى يمين ويسار ووسط، وهذه الرؤى تبطئ السير، ولكننا نحاول أن نمضي إلى الأمام".

    ورأى المهدي "ضرورة استمرار القيادة العليا (المجلس العسكري) طيلة الفترة الانتقالية، وبعدها يتم الاحتكام إلى الشعب"، مضيفًا "أكاد أقابل مبادرين كل يومين، لكني أرى أن المبادرات المحلية هي الأنسب".

    وفي 11 أبريل/ نيسان الجاري، عزل الجيش السوداني عمر البشير من الرئاسة بعد 3 عقود من حكمه البلاد، على وقع احتجاجات شعبية متواصلة منذ نهاية العام الماضي.

    وشكل الجيش مجلسا عسكريا انتقاليا، وحدد مدة حكمه بعامين، بالاشتراك مع حكومة مدنية، وسط محاولات للتوصل إلى تفاهم مع أحزاب وقوى المعارضة بشأن إدارة المرحلة المقبلة.

    ويشهد السودان أزمة سياسية منذ عزل الرئيس السابق عمر البشير في 11 أبريل/ نيسان الماضي إثر احتجاجات شعبية، لتستمر الاحتجاجات ضد المجلس العسكري الذي تسلم السلطة للمطالبة بنقلها للمدنيين.

    ووصلت المحادثات بين المجلس العسكري والمعارضة إلى طريق مسدود، في ظل خلافات عميقة بشأن من ينبغي أن يقود المرحلة الانتقالية نحو الديمقراطية، ومدتها ثلاث سنوات.

    واقتحمت قوات الأمن السودانية ساحة الاعتصام وسط الخرطوم، يوم الثالث من الشهر الجاري، وقامت بفضه بالقوة، ما أدى إلى مقتل أكثر من مائة شخص بحسب قوى الاحتجاج.

    انظر أيضا:

    حميدتي يعلن مفاجأة: وفد قطر جاء إلى السودان دون إبلاغنا وأخطأنا بعدم استقباله
    حميدتي: لا يوجد لدى روسيا أجندة في السودان
    أمريكا تدرس فرض عقوبات على السودان إذا زاد العنف
    إجراءات سعودية جديدة بشأن حجاج السودان
    السودان... الصادق المهدي يتبنى مبادرة جديدة لحل الأزمة السياسية
    خبير عسكري يوضح السيناريو القادم في السودان
    سيناتور أمريكي: السودان قادر على التغيير
    المجلس العسكري الانتقالي في السودان: وصلنا للشخص المسبب لأحداث الاعتصام
    مليار دولار خسائر وقف الإنترنت في السودان
    الكلمات الدلالية:
    أخبار السودان, احتجاجات السودان, قوى الحرية والتغيير, الحكومة السودانية, حركة الشباب, بوكو حرام, داعش, الصادق المهدي, عمر البشير, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik