12:28 GMT25 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    وجه المجلس العسكري الانتقالي في السودان، تحذيرا، لقوى "الحرية والتغيير"، حملهم فيه مسؤولية أي ضحايا يمكن أن تسقط في المسيرة المقرر انطلاقها، غدا الأحد 30 يونيو / حزيران.

    جاء ذلك، في بيان نشره المجلس على صفحته على "فيسبوك"، اليوم السبت 28 يونيو، قال فيه: "المواطنون الشرفاء لقد تابعتم طوال الفترة الماضية ومنذ انتصار ثورتكم المؤزرة انحياز القوات المسلحة لخيار الشعب وحرص المجلس العسكري الانتقالي الكامل على الوصول إلى حل وفاقي مع قوى الحرية والتغيير".

    وتابع: "الهدف من ذلك هو الخروج ببلادنا من واقعها إلى واقع جديد تشكل فيه الحكومة الانتقالية ويتهيأ فيه السودان إلى مستقبل واعد ترسخ فيه قيم الديمقراطية والعدالة والسلام".

    وقال البيان: "لقد بذل المجلس العسكري الانتقالي كل ما في وسعه لدرء الفتن وحفظ الأمن والإبقاء على اللحمة الوطنية متماسكة".

    وأضاف: "أعلنت قوى إعلان الحرية والتغيير عن مسيرة يوم غد الأحد الموافق 30 يونيو في وقت يترقب فيه المواطنون الإعلان عن توافق نهائي بعد أشهر من الفراغ الدستوري، الذي لا يحتمل الوطن استمراره أكثر من ذلك".

    وأوضح البيان: "انطلاقا من مسؤوليتنا الوطنية والتاريخية ومع إيماننا بحق التغيير والتظاهر، إلا أننا ننبه إلى خطورة الأزمة، التي تعيشها بلادنا كما اننا نحمل قوى الحرية والتغيير المسؤولية الكاملة عن أي روح تزهق في هذه المسيرة أو أي خراب أو ضرر يلحق بالمواطنين أو مؤسسات الدولة جراء تعطيل المرور واغلاق الطرق ومس المصالح العامة ومعاش الناس".

    واختتم: "عاش السودان آمنا مستقرا وعاشت الثورة سندا للحق والفضيلة".

    انظر أيضا:

    لم يكن أحد يعلم مكانه... أنباء عن عودة رئيس مخابرات السودان في عهد البشير
    الخارجية الروسية: التدخلات الخارجية في السودان "غير مقبولة"
    بوساطة تشادية... هدنة بين الانتقالي العسكري وحركتي العدل والمساواة وتحرير السودان
    "اتهم فيها إرهابي شهير"... أمريكا تطالب السودان بتعويضات تفجير السفارات
    السودان..المجلس العسكري يرغب بحكومة مدنية وكفاءات ترضي كافة الشعب
    الكلمات الدلالية:
    أخبار السودان, احتجاجات السودان, المجلس العسكري السوداني, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook