10:55 GMT22 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال وزير العدل الجزائري سليمان براهيمي، إن محاربة الفساد ومعاقبة المتورطين فيه غير كافية دون استرجاع الأموال المهربة إلى الخارج.

    وقال براهيمي خلال كلمة خلال يوم دراسي حوال مكافحة الفساد وحماية الاقتصاد الوطني ، أكد أن جرائم الفساد لا تختلف كثيرا من تلك المتعلقة بالإرهاب:" مخاطر الفساد لا تختلف عن الإرهاب والجرائم المنظمة ومكافحة الفساد والوقاية منه أضحت من الأولويات نظرا لتهديد هذه الظاهرة الخطيرة على الاقتصاد والأمن والاستقرار" وفقا لـ "جريدة الشروق الجزائرية".

    وأضاف براهيمي:" الفساد يقوض مجهودات الدولة نحو التقدم والرقي واستنزاف الموارد والطاقات ما يؤدي إلى إفلاس الدولة وانهيارها".

    هذا ووعد الوزير بالعمل على إيجاد الآليات، لحماية والحفاظ على المؤسسات الاقتصادية والمشاريع المعنية أصحابها بالتحقيقات والإجراءات القضائية.

    وبخصوص مكافحة الفساد قال الوزير:" سنواصل مسار محاربة الفساد إلى غاية اجتثاث كل منابعه وتحقيق ما يتطلع إليه الشعب الجزائري لكشف التلاعبات والضالعين في الفساد عبر الثراء غير المشروع".

    من جهته، كشف مدير ديوان قمع الفساد "مختار لخضاري" عن عمل تحضيري بمعية الهيئات الدولية لاسترجاع الأموال المنهوبة:" هناك عمل تحضيري لاسترجاع الأموال المنهوبة ، يجب أولا تحديد مكان العائدات ، وهذا يتطلب تظافر الجهود مع الهيئات الدولية".

    وأضاف لخضاري:" لا يمكن بناء اقتصاد على المال الفاسد ، ونحضر لنصوص قانونية تحافظ على هذه المؤسسات والأموال ومناصب العمل".

    يذكر أن الجزائر عرفت في الأيام الأخيرة الماضية سلسلة اعتقالات لرجال الأعمال بتهم قضايا فساد واستغلال النفوذ.

    انظر أيضا:

    انقسام المعارضة في الجزائر... القوى الإسلامية مقابل الديمقراطية
    مقري: أعارض حل أحزاب السلطة في الجزائر والشعب يقرر مصيرهم
    بسبب تهم فساد... وضع وزيرين سابقين تحت الرقابة القضائية في الجزائر
    الجزائر أمام تحديات جديدة بعد 9 يوليو
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الجزائر اليوم, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook