19:04 GMT25 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    اعتبرت الناشطة في المجتمع المدني التونسي ورئيسة جمعية مسرح الحلقة هند يحيى، أن الأنباء التي تم تداولها حول محاولة انقلاب فاشلة على الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، تنبئ بمحاولة واضحة لزعزعة الوضع وإدخال الفوضى إلى البلاد، بهدف إحداث فراغ تشريعي ودستوري وفراغ في قمة السلطة.

    وأضافت يحيى عبر مداخلة هاتفية في برنامج بلا قيود على "إذاعة سبوتنيك": "بعد ساعة من سماعنا خبر نقل الرئيس إلى المستشفى حدث التفجير الأول في شارع  يضجّ بالحركة، وبعد وقت قصير حدث تفجير آخر استهدف قوة مكافحة الإرهاب، كما وقعت فجراً محاولة لضرب محطة الإرسال الإذاعية والتلفزيونية في جبل عرباطة في منطقة قفصة، وكل ذلك يشير إلى أن تلك الأحداث كان مخططاُ لها ".

    وأعلنت أطراف عديدة عن وفاة الرئيس التونسي كانت في مقدمتها ابنة رئيس حركة "النهضة" التونسية — الطرف الأكبر المستفيد — والتي أعلنت عن وفاة الرئيس على حسابها عبر التويتر، كما نقلت وسائل إعلامية وقنوات تلفزيونية خليجية خبر وفاة السبسي بصيغة الجزم مستمدةً أخبارها من أطراف رفيعة المستوى في البرلمان كانت قد زوّدت الإعلاميين والمراسلين بالخبر، حسب ما أكّدت يحيى.

    وأشارت يحيى إلى أن ما يقال عن أنه أعمال فردية بالإشارة إلى العمليتين الإرهابيتين اللتين استهدفتا تونس، هو كذبة كبيرة يراد منها التمويه وتشويه الحقائق، معتبرةً أنهما جزء من مخطط محكم وواضح، وأضافت أن الصراع الداخلي في تونس واضح وواقع يومي على المستوى السياسي والسلطة، بين قوىً مرتبطة بالخارج تريد أن تسيطر على الحكم، وقوى أثبتت بجدارة فشلها بالحكم طوال السنوات الماضية لكنها أرادت أن تستبق الأحداث وتحدث فراغاً للسيطرة على السلطة قبل الانتخابات.

    وأكدت الناشطة التونسية على ضرورة الربط بين الأحداث الجارية في المنطقة، فقالت: "السيدة أولبرايت التي تسببت بمقتل ملايين العراقيين كانت في تونس خلال الفترة الماضية، كما أن الرئيس السبسي لم يحضر مؤتمر المنامة، والجزائر تبقى الهدف الأسمى في هذا الصراع الدائر في المنطقة. محذرةً من مخططاتٍ ودعواتٍ لحشد العالم لـ"ربيعٍ جديد".

    وعن سؤالها حول رسالتها لروسيا كدولة عظمى، أشادت يحيى بأهمية الحضور الروسي في تونس عبر إعادة تنشيط العلاقات بين البلدين على كافة المستويات أهمها الاقتصادي والتكنولوجي والإعلامي، قائلةً: "نعتبر روسيا دولة صديقة ونحتاج إلى وجودها".

    وأكدت رئاسة الجمهورية التونسية في وقت سابق عبر بيان نشرته على حسابها الرسمي على موقع "فيسبوك" أن رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي غادر المستشفى العسكري بتونس نحو مقر إقامته بقرطاج، عشية اليوم الاثنين 1 يوليو/ تموز، بعد تلقّيه العلاج اللازم وتعافيه.

    انظر أيضا:

    تفاصيل جديدة حول مفجر نفسه في تونس
    أول تحرك رسمي في تونس بعد أنباء عن "محاولة انقلاب" ضد السبسي
    بدون أي فوز... تونس تتعادل مع موريتانيا (0-0) وتتأهل لدور الـ 16 لأمم أفريقيا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار تونس, الحكومة التونسية, الباجي قايد السبسي, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik