22:20 GMT27 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال اللواء فضل الله فورما ناصر، القيادي بقوى الحرية والتغيير إنهم وافقوا على العودة للتفاوض مع المجلس العسكري، من أجل حل الخلافات العالقة ومنها تشكيل المجلس السيادي.

    وأضاف ناصر في تصريح خاص لـ"سبوتنيك"، اليوم الأربعاء 3 يوليو / تموز، أن قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري، سيستأنفان عملية التفاوض خلال ساعات، وأن هناك نية لدى جميع الأطراف لحل الأزمة الراهنة.

    وأكد القيادي بالحرية والتغيير، أن هناك شبه توافق بين الطرفين على ما جاء بالمبادرة (الإثيوبية الأفريقية) المشتركة.

    وواصلت جماعات المعارضة الاحتجاجات، في الوقت الذي تضغط فيه على الجيش للتخلي عن السلطة، لكن المحادثات انهارت بعد أن داهمت قوات الأمن معسكر احتجاج أمام وزارة الدفاع في الثالث من يونيو/ حزيران الماضي.

    وقالت لجنة أطباء السودان المركزية المرتبطة بالمعارضة إن أكثر من 100 شخص قتلوا في المداهمة والحملة التي أعقبتها.

    ونظم تحالف المعارضة استعراضا كبيرا للقوة، الأحد الماضي، بخروج عشرات الآلاف إلى الشوارع.

    وقال تحالف المعارضة إنه دعا إلى مسيرة حاشدة أخرى في 13 يوليو/ تموز، وإلى عصيان مدني يوم 14 يوليو/ تموز. 

    وأضاف أن تسعة أشخاص قتلوا خلال احتجاجات الأحد وأصيب نحو 200.

    ويتهم المجلس العسكري جماعات المعارضة بالمسؤولية عن العنف، وقال إن ما لا يقل عن ثلاثة أفراد من قوات الأمن أصيبوا بأعيرة حية.

    انظر أيضا:

    دعوة جديدة من الإمارات بعد الاحتجاجات الأخيرة في السودان
    عدد قتلى "30 يونيو" في السودان يرتفع إلى 10 أشخاص
    رسالة تحذير إلى المجلس العسكري والمتظاهرين في السودان
    السودان يصدر بيانا بشأن استهداف مطار أبها في السعودية
    السودان: مصر على الحياد... والوسيط يدعو "العسكري" والمعارضة للاجتماع "وجها لوجه"
    إريتريا تدعم جهود المجلس العسكري الانتقالي لحل الأزمة في السودان
    الكلمات الدلالية:
    أخبار السودان, قوى الحرية والتغيير, المجلس العسكري السوداني, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook