06:09 13 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    أحد أفراد قوات الأمن يقوم بتأمين موقع انفجار في شارع شارل ديغول بوسط تونس

    بريطانيا توجه تحذير لرعاياها في تونس

    © REUTERS / ZOUBEIR SOUISSI
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    جددت بريطانيا في بيان صادر عن خارجيتها، اليوم الأربعاء 3 يوليو /تموز، دعوة رعاياها إلى عدم التنقل في بعض المناطق بتونس لأسباب أمنية، وهي جبل الشعانبي والمنطقة العسكرية بالسلوم وسمامة والمغيلة والمنطقة العسكرية وذهيبة جنوب البلاد ومعتمدية بن قردان والمناطق المجاورة لها.

    وأوضحت في البيان، أنّ تونس قامت بمجهود كبير لتوفير الأمن بكافة جهات البلاد وخصوصا أين يتواجد السياح.

    ودعت بريطانيا مواطنيها إلى تجنب التواجد بالمناطق الدينية والمهرجانات وإلى توخي الحذر عند التواجد قرب مباني حكومية أو وسائل النقل العمومي أو مؤسسات أجنبية، مؤكدة على ضرورة الالتزام بالنصائح والتوجيهات الصادرة عن السلطات الأمنية التونسية.

    وكانت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في تونس قد أعلنت، في وقت سابق، عبر موقعها الرسمي على "تويتر"، أنّ السفارة لن تفتح أبوابها للعمل يوم الاثنين غرّة يوليو/تموز 2019، وذلك لأسباب أمنية.

    تجدر الاشارة الى أن تونس شهدت في الآونة الأخيرة وبالتحديد، الخميس الماضي 27 من يونيو/ حزيران، تفجرين إرهابيين متزامنين، تمثلتا في تفجرين انتحاريين، الأول وقع في نهج شارل ديغول القريب من شارع الحبيب بورقيبة  وأسفر عن مقتل عنصر أمن وإصابة أمني آخر وثلاثة مدنيين، أما التفجير الانتحاري الثاني فقد حدث قبالة الباب الخلفي لإدارة الشرطة العدلية في منطقة القرجاني وأسفر عن حدوث إصابات متفاوتة الخطورة لأربعة أشخاص كانوا على مقربة من مكان العملية.

    كما شهدت العاصمة تونس، مساء أمس الثلاثاء 2 يوليو 2019 عملية أمنية أسفرت عن تفجير إرهابي نفسه بمنطقة الانطلاقة بالعاصمة بعد محاصرته من قبل وحدات الأمن.

    انظر أيضا:

    ناشطة: قوى خارجية تسعى للسيطرة على الحكم في تونس
    تفاصيل جديدة حول مفجر نفسه في تونس
    أول تحرك رسمي في تونس بعد أنباء عن "محاولة انقلاب" ضد السبسي
    المدير الفني لمنتخب تونس: غير راض عن أداء نسور قرطاج وسنأخذ الدروس اللازمة
    تونس... إرهابي يفجر نفسه بعد محاصرته من الأمن
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم العربي, دواع أمنية, تحذير, الخارجية البريطانية, بريطانيا, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik