11:46 GMT19 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    1 0 0
    تابعنا عبر

    وصل إلى العاصمة السودانية اليوم وفد الجامعة العربية المكلف من جانب الأمين العام لمتابعة الأزمة، ويرى مراقبون أن دور الجامعة تأخر كثيرا، في حين يرى آخرون "أن تأتي متأخرا خير من أن لا تأتي مطلقا".

    قال اللواء فضل الله فورما ناصر نائب رئيس حزب الأمة السوداني في اتصال مع "سبوتنيك"، إن الجامعة العربية دورها أن "تكون حاضرة في كل الأزمات التي تضرب أي من الدول الأعضاء بها، قد تتأخر بعض الوقت نظرا للتداخل والتشابك بين قضايا الدول الأعضاء".

    وأضاف نائب رئيس حزب الأمة: "ما يحدث في السودان يؤثر في جميع دول المنطقة، ونتمنى أن يكون الوفد قد حمل معه من الحلول والمقترحات ما يساعد على الخروج من الوضع الراهن الذي تعاني منه منذ سنوات".

    وأشار ناصر إلى أن هناك "جهد كبير بذل من جانب الاتحاد الإفريقي ونرجو أن تدعم الجامعة العربية هذا الدور أن تتناغم معه ولا تتناقض".

    ومن جانبه قال السفير وائل نصرمساعد وزير الخارجية المصري سابقا لـ"سبوتنيك": "بشكل مبدأي، ما يحدث في السودان هو شأن داخلي، وقد رأينا خلال أحداث ما يسمى بالربيع العربي أن هناك قوى خارجية كانت تتدخل لحسم الأمور لصالحها حتى وإن كانت ضد مصلحة الدول وكان لمصر تجربة مع تلك الأجندات".

    وحول إمكانية لعب الجامعة العربية دورا فاعلا في الملف السوداني، قال السفير: "أشك في حدوث هذا، ولا أرى ضرورة لوجود أي دور لقوى خارجية سواء عربية أو غير عربية فهذا مفهوم خاطىء، ويجب على السودانيين أن يصلوا لحل بأنفسهم دون أي تدخل من أي طرف قد يطرح حلولا لا تتوافق معهم، وهنا تتعقد الأمور أكثر ولا يتم حلها".

    وأكد مساعد وزير الخارجية، أن الأوضاع في السودان "يمكن أن تحل حال عدم وجود تدخلات خارجية، أما حال وجود تدخلات خارجية من أي طرف سيكون السودان مرشح للاستقرار".

    أما السفير محمود عفيفي المتحدث الرسمي بأسم الأمين العام لجامعة الدول العربية فقال في بيان للجامعة تلقت "سبوتنيك" نسخة منه بأن زيارة الوفد تأتي في سياق "التزام الجامعة العربية بمساندة الأطراف في السودان ودعوتها إلى استئناف عملية التفاوض والعمل على بناء الثقة فيما بينها بما يكفل التوصل إلى توافق وطني عريض لتجاوز صعاب المرحلة الراهنة والوصول إلى صيغة توافقية للمرحلة الانتقالية".

    وقد وصل وفد من الأمانة العامة لجامعة الدول العربية إلى الخرطوم اليوم الثلاثاء، في إطار الجهود والاتصالات التي تقوم بها الجامعة مع المجلس العسكري الانتقالي وممثلي القوى السياسية والمدنية لتشجيع الأطراف السودانية على استئناف الحوار الهادف إلى التوافق على ترتيبات الانتقال إلى سلطة مدنية في البلاد.

    وكان أحمد أبو الغيط، الأمين العام للجامعة، قد كلف السفير خليل الذوادي، الأمين العام المساعد ورئيس قطاع الشؤون العربية بالجامعة، بالتوجه مجدداً إلى الخرطوم على رأس وفد الأمانة العامة الذي سيجري سلسلة من اللقاءات مع الأطراف السودانية، وذلك متابعة للزيارة التي كان الأمين العام قد قام بها للسودان يوم 16 يونيو/ حزيران الماضي.

    انظر أيضا:

    قصف مركز للمهاجرين الأفارقة في طرابلس...وعملية استخباراتية ناجحة استهدفت أرشيف إيران النووي...و"اتفاق وشيك" في السودان
    الأمم المتحدة: أكثر من 100 قتيل في أعمال عنف جديدة في جنوب السودان
    إريتريا تدعم جهود المجلس العسكري الانتقالي لحل الأزمة في السودان
    السودان: مصر على الحياد... والوسيط يدعو "العسكري" والمعارضة للاجتماع "وجها لوجه"
    السودان يصدر بيانا بشأن استهداف مطار أبها في السعودية
    رسالة تحذير إلى المجلس العسكري والمتظاهرين في السودان
    عدد قتلى "30 يونيو" في السودان يرتفع إلى 10 أشخاص
    دعوة جديدة من الإمارات بعد الاحتجاجات الأخيرة في السودان
    الكلمات الدلالية:
    أخبار السودان, مفاوضات, المجلس العسكري السوداني, جامعة الدول العربية, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook