01:18 GMT12 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    101
    تابعنا عبر

    اعتبر المتحدث باسم الفريق المشترك لتقييم الحوادث في اليمن، أن القصر الجمهوري يعد هدفا مشروعا لقوات التحالف العربي.

    وأكد المتحدث، منصور المنصور، صحة إجراءات قوات التحالف لدعم الشرعية في استهداف القصر الجمهوري بمدينة الحديدة "استنادا على معلومات استخباراتية موثوقة أفادت بقيام عدد من القيادات البارزة للحوثيين بعقد اجتماع في القصر الجمهوري يعد هدفا مشروعا عالي القيمة، ويحقق ميزة عسكرية"، حسب صحيفة عكاظ السعودية.

    وتقدمت منظمات دولية بأربعة ادعاءات عن أخطاء ارتكبتها قوات التحالف، إلا أن الفريق المشترك لتقييم الحوادث ثبت له عدم مسؤولية التحالف عن الأضرار التي وقعت على سوق الهنود.

    وكانت هيومن رايتس ووتش أصدرت بيانا تقول فيه إن هجمات للتحالف على سوق الهنود غرب القصر الجمهوري أودت بحياة 28 مدنيا.

    تقود السعودية، وحليفتها الإمارات، تحالفا عسكريا لدعم قوات الرئيس هادي لاستعادة حكم البلاد منذ 26 مارس/ آذار 2015، ضد الحوثيين الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء.

    وأدى النزاع الدامي في اليمن، حتى اليوم، إلى نزوح مئات الآلاف من السكان من منازلهم ومدنهم وقراهم، وانتشار الأمراض المعدية والمجاعة في بعض المناطق، وإلى تدمير كبير في البنية التحتية للبلاد. كما أسفر، بحسب إحصائيات هيئات ومنظمات أممية، عن مقتل وإصابة مئات الآلاف من المدنيين، فضلا عن تردي الأوضاع الإنسانية وتفشي الأمراض والأوبئة خاصة الكوليرا، وتراجع حجم الاحتياطيات النقدية.

    انظر أيضا:

    صحيفة: الإمارات تتخذ قرارا مفاجئا بشأن مشاركتها في حرب اليمن
    هل ستشعل نار الحرب في اليمن دول الجوار بلهيبها؟
    ضحايا أم متهمون... حقيقة ما يفعله الوجود العسكري الإماراتي في اليمن
    اليمن... "مسام" السعودي ينزع 604 ألغام خلال أسبوع
    قصف متبادل بين الجيش و"أنصار الله" في اليمن
    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليوم, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook