Widgets Magazine
22:36 21 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة الليبية العميد أحمد المسماري

    المسماري: الميليشيات المسلحة في طرابلس تقوم باستخدام المهاجرين دروعا بشرية

    © Sputnik . Vladimir Trefilov
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    معركة طرابلس (43)
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن المتحدث الرسمي باسم القائد العام للجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، اليوم الخميس، أن هناك ميليشيات مسلحة في طرابلس تستخدم المهاجرين كدروع بشرية، ردا على تقارير أممية تشير إلى إطلاق الرصاص على عدد من المهاجرين في مركز إيواء تاجوراء.

    بنغازي — سبوتنيك. وقال المسماري، في بيان اليوم الخميس، إن "تقريرا أمميا رسميا يشير أن الميليشيات التي تحرس مقر إيواء الهجرة غير الشرعية في تاجوراء قامت بإطلاق الرصاص على مهاجرين حاولوا الهروب من المكان"، متابعا "هذا دليل آخر أن الميليشيات تستخدم المهاجرين كدروع بشرية لغرض إلصاق التهم في القوات المسلحة".

    وأضاف أن "القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية جاهزة للتعاون وتسهيل خروجهم فورا".

    وقال تقرير أممي، اليوم الخميس، إن الغارة التي استهدفت مخيم تاجوراء للاجئين بطرابلس تبعها إطلاق نار من قبل الحرس على من حاول الفرار منهم.

    وأعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية ارتفاع عدد قتلى الهجوم على مركز إيواء المهاجرين في تاجوراء بليبيا إلى 53 شخصا.

    وقال المكتب في بيان، اليوم الخميس: "مقتل 53 شخصا على الأقل، بينهم ستة أطفال، و 13 جريحا في غارة جوية على مركز تاجوراء لإيواء المهاجرين".

    وقالت الأمم المتحدة، اليوم الخميس، إنها تلقت معلومات بأن حراسا ليبيين أطلقوا النار على لاجئين ومهاجرين كانوا يحاولون الهرب من الهجوم الجوي.

    وبدأت المواجهات العنيفة في العاصمة طرابلس بين قوات الجيش الليبي، وقوات تابعة لحكومة الوفاق منذ الرابع من نيسان/أبريل الماضي، مخلفة مئات القتلى وآلاف الجرحى، حسب منظمة الصحة العالمية، فيما تقدر المنظمة الدولية للهجرة أعداد النازحين بعشرات الآلاف الذين يفرون من ديارهم بسبب الاشتباكات المسلحة.

    الموضوع:
    معركة طرابلس (43)
    الكلمات الدلالية:
    أخبار ليبيا اليوم, أخبار ليبيا, الجيش الوطني الليبي, الجيش الليبي, خليفة حفتر, الناطق باسم الجيش الوطني الليبي العقيد أحمد المسماري, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik