16:56 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    انتقد وزير الآثار المصري السابق زاهي حواس، بيع رأس الفرعون "توت عنخ آمون" البالغ من العمر 3000 عام، في مزاد بالعاصمة البريطانية، مقابل 6 ملايين دولار بأنه "يوم أسود لعلم الآثار".

    ونقل موقع "سي إن إن بالعربية"، قول الوزير الأسبق:

    "يوم أسود لأن بيع رأس ملك مشهور ويشتريه ربما أمير أو أحد الأثرياء ليضعه في غرفة مظلمة ولا يراه أحد عوضا عن أن تكون (القطعة الأثرية) في متحف ليراها العامة، رأس توت عنخ آمون جاء من الكرنك بعد العام 1970 وفي هذه الحالة فإنه غادر مصر بصورة غير قانونية".

    وطالب حواس دار المزادات "كريستي" بإظهار الوثائق القانونية بأن القطعة خرجت من مصر بصورة قانونية، مؤكدا أن أي شيء خرج من مصر قبل العام 1983 لابد أن يحمل وثيقة من متحف القاهرة يثبت خروجه القانوني.

    وردا على بيان،  قالت فيه "كريستي" إنها "لن تعرض للبيع أي قطعة إن كانت هناك قلق من ملكيتها أو طريقة تصديرها"، قال المسؤول المصري السابق:

    "هذا غير كاف لأنه أولا لا يملكون أي وثيقة تثبت أن رأس توت عنخ آمون خرج من مصر قانونيا، وبالمقابل لدينا دليل بناء على مؤتمر اليونيسكو أن هذه القطعة يجب أن تعود للدولة."

    انظر أيضا:

    دار مزادات توضح كيف حصلت على رأس توت عنخ آمون... والسعر "الهائل" المتوقع
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook