16:28 15 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    الجيش الليبي

    "قوات النخبة" وظهور "داعش"... تطورات جديدة غربي ليبيا خلال أيام

    © REUTERS / Esam Omran Al-Fetori
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال العميد خالد المحجوب، مدير إدارة التوجيه المعنوي في القوات المسلحة الليبية بقيادة خليفة حفتر، وآمر المركز الإعلامي لغرفة "عمليات الكرامة"، إن قوات النخبة التي أرسلت إلى طرابلس تستعد "لعملية الحسم".

    وأضاف في تصريحات خاصة إلى "سبوتنيك"، اليوم الاثنين، أن القوات الخاصة وقوات النخبة التي أرسلت إلى طرابلس الأيام الماضية، هي التي تتولى عملية القتال داخل الشوارع، ما يعني أن المعركة اقتربت من مرحلة التنفيذ النهائية.

    وتابع أن "الجيش أصبح أقرب ما يكون إلى عملية التحرير الكاملة، وأن الأعداد التي أرسلت إلى الغرب تكفي لتحرير العاصمة، مستخدمة الأسلحة الخاصة بالجيش الليبي والتي يتم غنمتها خلال المعارك".

    وفيما يتعلق بالظهور الأخير لمجموعة من تنظيم "داعش" الإرهابي، (المحظور في روسيا وعدد من دول العالم)، أوضح الفيديو الذي تم بثه أنه صور منذ فترة، وليس حديثا، وأن السيارات التي ظهرت في الإصدار تم الاستيلاء عليها خلال هجوم لقوات الوفاق في وقت سابق في الجنوب الليبي.

    وشدد على أن الأعداد التي ظهرت بالفيديو غير موجودة في الوقت الراهن، إلا أن توقيت بث الفيديو يتعلق بالمعلومات التي تؤكد نقل عناصر إرهابية من "إدلب" إلى ليبيا، عن طريق تركيا، وأن الرسالة مفادها اطمئنان العناصر الجديدة التي يتم نقلها حتى ذهب إلى ليبيا بيقين أن التنظيم موجود في الأراضي الليبية.

    وأشار إلى أن "عناصر "داعش" يتم نقلها إلى ليبيا عبر الطائرات المدنية بمطارات الغرب الليبي".

    يذكر أن تنظيم "داعش" كان قد كشف عن وجوده مجدّدا في ليبيا، من خلال مقطع فيديو ظهر فيه عشرات المقاتلين المسلحين يبايعون زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي، ويتوعدون الجيش بعمليات انتقامية.

    وفي الفيديو الذي بثته الأذرع الإعلامية لتنظيم "داعش"، السبت 5 يوليو/ تموز، جدّد مقاتلو التنظيم مبايعتهم لأمير التنظيم البغدادي، كما أكدوا على استمرار قتالهم ضد قوات الجيش الليبي، وهدّدوا بشن المزيد من الهجمات.

    وظهر في الفيديو الذي تم تصويره في منطقة صحراوية، يرجّح أنها جنوبي ليبيا، عشرات المسلحين التابعين للتنظيم يرتدي أغلبهم لباسا عسكريا، يتزعمهم "أبو مصعب الليبي"، ويعتقد أنه محمود البرعصي، مؤسس تنظيم "داعش" في بنغازي، والمُلاحق من قبل مكتب النائب العام.
    ودخلت العمليات العسكرية في ليبيا شهرها الرابع، منذ أن انطلقت في الرابع من أبريل/ نيسان الماضي، وراح ضحيتها المئات حتى الآن بين قتيل وجريح.

     

    انظر أيضا:

    مجلس السلم والأمن الأفريقي يعرب عن قلقه من ازدياد التدخلات الخارجية في ليبيا
    خبير سياسي: "داعش" الإرهابي يحاول إرباك المشهد في ليبيا
    المسماري: نشر فيديو لـ"داعش" في ليبيا يظهر بداية تلاشي التنظيم
    اتهامات إسرائيلية للبنان بشأن محادثات ترسيم الحدود.. مجلس الأمن يدعو لوقف إطلاق النار في ليبيا
    هل تتدخل تركيا عسكريا في ليبيا بعد لقاء السراج وأردوغان
    "بانتسير" تسقط طائرة حربية في ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    العالم العربي, العالم, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik