08:54 GMT28 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    111
    تابعنا عبر

    أمرت السلطات القضائية في الجزائر العاصمة، بمباشرة تحقيق في مقطع مصور يظهر أشخاصا يرتدون زي الشرطة يقومون بضرب أحد المشاركين في مظاهرات جرت، يوم الجمعة الماضية.

    الجزائر — سبوتنيك. جاء في بيان صادر عن محكمة سيدي أمحمد، اليوم الإثنين، أن "وكيل الجمهورية بمحكمة سيدي أمحمد بالعاصمة أمر اليوم الشرطة القضائية بأمن ولاية الجزائر، بفتح تحقيق ابتدائي بخصوص شريط فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر فيه رجال شرطة يقومون بضرب أحد المشاركين في مسيرة الجمعة الماضية".

    وأمرت العدالة الجزائرية بعد الجدل الكبير الذي أثاره الفيديو "بفتح تحقيق ابتدائي معمق بخصوص الواقعة المتداولة على شريط الفيديو، من خلال التأكد من مدى صحته بالاستعانة بالتقنيين والكشف عن الفاعلين بعد تأكيد ظروف وملابسات الواقعة". حسب ذات البيان.

    وكان المدير العام للأمن الوطني، عبد القادر قارة بوهدبة قد أمر، أمس الأحد، المفتشية العامة للأمن الوطني بفتح تحقيق حول وقائع هذا الفيديو، وأكد على "ضرورة التحري في حيثيات القضية مع تحديد المسؤوليات لاتخاذ كل التدابير التي يفرضها القانون".

    وأثار المقطع الذي تم تصويره من شرفة مقر تابع للناشط السياسي والمرشح السابق للرئاسيات رشيد نكاز، موجة استنكار واسعة في الجزائر، حيث يظهر أشخاصا يرتدون زي الشرطة وهم يطرحون شخصا مجهولا أرضاً ويوسعونه ضربا، بينما هو مستسلم لهم.

    وتشهد الجزائر حراكا شعبيا غير مسبوق دخل شهره الخامس، نجح في حمل الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، على عدم الترشح لولاية رئاسية خامسة قبل أن يعلن تنحيه عن منصبه أوائل نيسان/ أبريل الماضي.

    انظر أيضا:

    بعد تداوله على نطاق واسع... الجزائر تحقق في "فيديو" تعنيف الأمن لمتظاهرين
    ما بعد مبادرة الرئيس... هؤلاء يقودون الحوار الوطني في الجزائر
    سلطات الجزائر تضع 16 متظاهرا رهن الحبس المؤقت بسبب رفع أعلام الأمازيغ
    الجزائر... طائرات مسيرة تدمر أهدافا للجماعات الإرهابية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الجزائر اليوم, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik