02:12 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال عبد الوهاب بن زعيم، عضو مجلس الأمة الجزائري، إنه من المتوقع أن يعلن رئيس الدولة عبد القادر بن صالح، عن خمسة شخصيات تقود الحوار الوطني خلال أسبوع.

    وأضاف في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الاثنين، أن الشخصيات التي وقع عليها الاختيار بدأت في العمل والتحضير لعملية الحوار الشامل، التي ستدعى لها كافة الأطراف في الشارع السياسي الجزائري، دون إقصاء.

    وتابع أن ما تطالب به الأحزاب التي اجتمعت في السادس من يوليو/ تموز، لا يمكن تنفيذه، واصفا الاجتماع بأنه "فشل قبل أن يبدأ"، وأن الاجتماع أقصى بعض الأحزاب والنشطاء، فيما غاب عنه الكثير من الشخصيات.

    وأوضح أن معظم الشخصيات والأحزاب أكدت حضورها للحوار الذي دعا له رئيس الدولة عبد القادر بن صالح، باستثناء بعض الشخصيات التي لم تقرر حتى الآن.

    وكشف ابن زعيم أن الحوار الذي سيجرى لن يحضره الريس أو الحكومة أو الشرطة أو الجيش، وأنه سيقتصر على الهيئة التي تدير الحوار والتيارات السياسية والمدنية والشخصيات الوطنية، حيث تظل الهيئة حلقة الوصل بين المعارضة والنظام "إن صح التوصيف"، وتنتهي مهمتها مع انتخاب الرئيس، فيما تصبح الشخصيات والأحزاب التي شاركت في الحوار شريكة الرئيس القادم في ورش الحوار.

    وفي وقت سابق قال الرئيس الجزائري المؤقت عبد القادر بن صالح في كلمة ألقاها بمناسبة ذكرى الاستقلال، مساء الأربعاء 3 يوليو/ تموز "عمليات تطهير أجهزة الدولة تتزامن مع مكافحة صارمة للفساد وتبديد الأموال العامة، الدولة مصممة على تنفيذ مسار تطهير أجهزتها بلا هوادة وفقا لقوانين الجمهورية".

    انظر أيضا:

    نائب رئيس مجلس الأمة الجزائري: علاقاتنا مع موسكو في المجال العسكري تبقى مميزة
    رئيس مجلس الأمة الجزائري بدلا من بوتفليقة في أول مهمة بعد بيان الجيش
    تلفزيون: رئيس مجلس الأمة الجزائري سيتولى منصب القائم بأعمال الرئيس
    الكلمات الدلالية:
    أخبار, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook