Widgets Magazine
01:49 26 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس

    صحيفة عبرية: فلسطين تخشى إهدار فرصة "صفقة القرن" وتبحث عن البديل

    © AP Photo / Mohamad Torokman
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    صفقة القرن (33)
    0 0 0

    كشفت صحيفة عبرية النقاب عن إعادة السلطة الفلسطينية التفكير في الخطة الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط، المعروفة إعلاميا باسم "صفقة القرن".

    ذكرت صحيفة "يسرائيل هايوم" العبرية، في ساعة متأخرة من مساء أمس الاثنين، أن الفلسطينيين يعيدون التفكير بكل ما يتعلق في "صفقة القرن"، حيث يبحثون عن مسارات جديدة لعدم إضاعة فرصة الخطة الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط.

    ونقلت الصحيفة العبرية عن لسان مسؤول رفيع في رام الله أنه تم مؤخرا إرسال رسائل بين السلطة الفلسطينية وواشنطن، من أجل تصويب الأمور وإنهاء مقاطعة الرئيس الفلسطيني، محمود عباس (أبو مازن) للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وصهره ومستشاره، جاريد كوشنر، والمبعوث الخاص إلى المنطقة جايسون غرينبلات. 

    وأفادت الصحيفة بأنه من المتوقع أن يغادر وفد من كبار المسؤولين في السلطة، برئاسة ماجد فرج، رئيس جهاز الأمن، إلى واشنطن، قريبا لمقابلة كبار المسؤولين الأمريكيين، وبأن الاتصالات والمناقشات السرية جرت مؤخرا بين مقربين من ترامب وأتباع أبو مازن. 

    وأوضحت الصحيفة أن أحد أسباب التغيير في النهج الفلسطيني هو خيبة الأمل من الدول العربية، التي وافقت على المشاركة في "ورشة البحرين"، على الرغم من نداءات أبو مازن لمقاطعتها، فضلا عن أن السلطة الفلسطينية تتوقع أن الجانب السياسي لصفقة القرن سيتم تقديمه بعد الانتخابات البرلمانية الإسرائيلية، وتشكيل حكومة في إسرائيل.

    وادعت الصحيفة العبرية في تقريرها المطول بأن الفلسطينيين مهتمون باستقرار العلاقات مع الرئيس ترامب وإدارته، فضلا عن محاولة تحسين الوضع الاقتصادي للسلطة، والعمل على تجديد المساعدات الأمريكية.

    الموضوع:
    صفقة القرن (33)

    انظر أيضا:

    السلطة الفلسطينية ترفض استلام حوالة إسرائيلية "سرية"
    إسرائيل تتهم السلطة الفلسطينية بدفع رواتب لإرهابيين... فمن هم المستفيدون من هذه الأموال
    المتحدث باسم نتنياهو: السلطة الفلسطينية تمجد الإرهاب
    السلطة الفلسطينية تعلن موقفها من مؤتمر "وارسو"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار صفقة القرن, السلطة الفلسطينية, السلطة الفلسطينية, أمريكا, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik