10:32 GMT15 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعرب المبعوث الأممي إلى سوريا، غير بيدرسون، عن أمله في دفع العملية السياسية خلال زيارته إلى دمشق، بالإضافة إلى إنهاء العنف في إدلب.

    دمشق — سبوتنيك. قال بيدرسون، في تغريدة على "تويتر" اليوم الثلاثاء، "يسرني أن أعود إلى دمشق، ونأمل أن نتمكن من دفع العملية السياسية إلى الأمام مع اللجنة الدستورية كفتحة باب، ونتمكن من إيجاد طريقة لإنهاء العنف في إدلب، ومواصلة العمل على المحتجزين والمختطفين والمفقودين".

    ووصل بيدرسون إلى دمشق اليوم الثلاثاء، في زيارة لمدة 3 أيام، متوقع أن يبحث خلالها تشكيل اللجنة الدستورية.

    وقال مصدر أممي لوكالة "سبوتنيك" اليوم الثلاثاء إن "المبعوث الدولي إلى سوريا غير بيدرسون وصل دمشق في زيارة تستمر ثلاثة أيام".

    وذكر بيدرسون خلال لقائه مع وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، الجمعة الماضية "سأزور دمشق مطلع الأسبوع القادم وآمل كثيراً بإجراء محادثات بناءة ومفيدة هناك، حتى نتمكن من المضي قدما نحو إنشاء لجنة دستورية وتشكيلها".

    ويذكر في هذا السياق أنه في أعقاب محادثات بين رئيسي روسيا وتركيا — كدولتين ضامنتين للهدنة في سوريا — في سوتشي في 17 أيلول/ سبتمبر 2018 ، وقع وزيرا الدفاع للبلدين مذكرة حول استقرار الوضع في منطقة خفض التصعيد في إدلب في سوريا، واتفقا على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب، يجري سحب المسلحين والأسلحة منها، على أن تضمن تركيا تنفيذ هذا الاتفاق.

    انظر أيضا:

    الجيش السوري يدمر بالصواريخ آليتين للمجموعات المسلحة في الهبيط بريف إدلب الجنوبي
    لماذا إرسال المقاتلين من إدلب إلى ليبيا؟
    عملية ناجحة للاستخبارات السورية في عمق ريف إدلب (صور)
    صحيفة تتحدث عن تحريك ملف إدلب والشمال السوري واتجاه تركي بشكل مغاير
    نائب وزير الخارجية السوري: استعادة إدلب عامل أساسي لعودة الاستقرار
    الكلمات الدلالية:
    أخبار إدلب, اللجنة الدستورية السورية, الأمم المتحدة, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook