02:36 07 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    الحريري يلتقي بومبيو في بيروت

    بعد العقوبات الأمريكية على نواب "حزب الله"... كيف سترد الحكومة اللبنانية؟

    © REUTERS / Jim Young/Pool
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    1 0 0
    تابعنا عبر

    لا تزال أصداء العقوبات الأمريكية على أعضاء من "حزب الله" مشتعلة في لبنان، خصوصا أنها طالت للمرة الأولى نوابا برلمانيين.

    فرضت الولايات المتحدة، أمس الثلاثاء عقوبات على أمين شري، ورئيس كتلة "حزب الله" في البرلمان النائب محمد رعد، متهمة إياهما باستغلال النظام السياسي والمالي اللبناني لصالح "حزب الله".

    وسبق وأن فرضت واشنطن عقوبات على مسؤولين آخرين في "حزب الله"، وعلى أشخاص مقربين منه، إلا أنها المرة الأولى التي تمس نواب حاليين.

    عقوبات أمريكية

    أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية أمس الثلاثاء فرض عقوبات على مسؤول أمني، ونائبين برلمانيين لـ"حزب الله" اللبناني.

    وفرضت الإدارة الأمريكية عقوبات على رئيس الكتلة البرلمانية لـ"حزب الله" اللبناني محمد رعد، والمسؤول الأمني وفيق صفا والسياسي أمين شري وفقًا لوزارة الخزانة الأمريكية.

    وذكر بيان صادر عن وزارة الخزانة الأمريكية، وضع مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية شخصيات سياسية بارزة تابعة لـ"حزب الله"، تستغل مناصبها السياسية لتسهيل عمل أجندة "حزب الله" الخبيثة ودعم إيران.

    وبحسب البيان، فإن الوزارة حددت الأشخاص وهم "النائبين البرلمانيين أمين شري ومحمد رعد، ومسؤول وحدة الارتباط والتنسيق في الحزب وفيق صفا".

    وقال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، في بيان إن هذه العقوبات تأتي في إطار جهود الولايات المتحدة للتصدي "للتأثير الفاسد لحزب الله المدعوم من إيران في لبنان".

    وتعتبر الولايات المتحدة "حزب الله" تنظيما إرهابيا.

    رد لبناني

    أعرب الرئيس اللبناني، ميشال عون، عن أسفه لفرض الولايات المتحدة الأمريكية عقوبات على نائبين في البرلمان اللبناني منتمين لـ"حزب الله".

    وقال عون، على "تويتر" اليوم الأربعاء، إن لبنان يأسف لفرض الولايات المتحدة عقوبات على نائبين في البرلمان اللبناني، وسوف يتابع الأمر مع السلطات الأمريكية، بحسب وكالة "رويترز".

    ووصف رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، العقوبات الجديدة التي فرضتها واشنطن على نواب يتبعون "حزب الله" اللبناني بأنها "أخذت منحى جديدا"، مؤكدا أن هذه العقوبات لن تؤثر على العمل في مجلسي النواب والحكومة.

    وقال الحريري "هذه العقوبات هي كسائر العقوبات السارية، ولكن لا شك أنها أخذت منحى جديدا من خلال فرضها على نواب في المجلس النيابي، مما يعطيها منحى جديدا، ولكن هذا لن يؤثر، لا على المجلس النيابي ولا على العمل الذي نقوم به في مجلسي النواب والوزراء".

    وأضاف الحريري "إنه أمر جديد سنتعامل معه كما نراه مناسبا وسيصدر عنا موقف بشأنه".

    بدورها، أعلنت رئاسة المجلس النيابي اللبناني، اليوم الأربعاء، في بيان، أن فرض الولايات المتحدة الأمريكية عقوبات على رئيس كتلة نيابية وعضو تكتل نيابي ومسؤول حزبي هو اعتداء على كل لبنان.

    وجاء في البيان "إنه اعتداء على المجلس النيابي وبالتأكيد على لبنان كل لبنان، لذا باسم المجلس النيابي اللبناني أتساءل هل أصبحت الديموقراطية الأمريكية تفترض وتفرض الاعتداءات على ديموقراطيات العالم؟".

    وأضاف "أتوجه إلى الاتحاد البرلماني الدولي لاتخاذ الموقف اللازم من هذا التصرف اللامعقول".

    ويشارك "حزب الله" في الحكومة الائتلافية في لبنان وتصنفه الولايات المتحدة "جماعة إرهابية".

    وقال النائب في كتلة "حزب الله" اللبناني علي فياض لقناة "إم تي في" اللبنانية المحلية إن "العقوبات الأخيرة التي فرضتها واشنطن هي إهانة للشعب اللبناني مطالبا البرلمان والحكومة بإصدار موقف رسمي لإدانته".

    موقف محرج

    رياض عيسى، ناشط مدني ومحلل سياسي لبناني، قال إن "القرارات التي اتخذتها الحكومة الأمريكية مؤخرًا بشأن فرض عقوبات اقتصادية على بعض عناصر حزب الله، لن يفيد كثيرًا".

    وأضاف في تصريحات لـ"سبوتنيك"، أن "أمريكا لا تعرف بأن قيادات حزب الله مهيئة ومستعدة وجاهزة بشكل كامل لمثل هذه القرارات"، مؤكدًا أنها "لن تقدم في حساباتهم، فهم يتعاطون مع المسألة بلا مبالاة".

    وتابع: "اثنان ممن شملهم القرار من نواب البرلمان اللبناني، وهم منتخبون من الشعب وهذا ما سيضع الحكومة اللبنانية في حرج كبير أمام هذا القرار".

    وبشأن الرد المتوقع الذي يمكن للحكومة اللبنانية اتخاذه حيال القرار، أجاب الناشط اللبناني قائلًا "الحكومة اللبنانية محرجة أمام هذا القرار، وأعتقد أنها سترد بأنها ملتزمة بتنفيذ كل الإجراءات التي من شأنها محاربة الإرهاب".

    ومضى قائلًا "ليس لدى الحكومة للبنانية إلا خيار التعاون مع القرارات"، مضيفًا "لبنان لا يمكنه رفض هذه القرارات، وتبقى آلية ترجمة هذه القرارات ميدانيًا وعمليًا".

    ليست مؤثرة

    من جانبه، اعتبر عضو تكتل "لبنان القوي"، النائب فريد البستاني، العقوبات الأمريكية على نائبين وقيادي في "حزب الله" "معنوية"، مؤكدا أنها ليست مؤثرة بشكل فعلي.

    وقال البستاني، في تصريحات سابقة لـ"سبوتنيك"، إن "العقوبات مشكلتها هذه المرة أنها ضد أشخاص لديهم صفة برلمانية، ونحن كدولة نعتبر ذلك تعد على مؤسساتنا الدستورية كالبرلمان".

    وشدد البستاني على أن هذه العقوبات "ليس لها تأثير فعلي على الأرض، لأن هؤلاء الأشخاص ليس لديهم ثروات داخل لبنان أو خارجه، وعمليا هي عقوبة معنوية ليس أكثر".

    وتابع "تعرضنا لعقوبات من زمان، وهذه ليست المرة الأولى، لكن أمريكا لديها دائما طريقة للضغط، ولا تنجح كثيرا، لأنها ليست عقوبات اقتصادية أو مالية أو تجارية أو عسكرية، هي فقط على 3 أشخاص، لكن المشكلة أن هؤلاء الأشخاص لديهم صفة معنوية".

    وأضاف النائب اللبناني "الهدف الأساسي لأمريكا هو الضغط، ولا ننسى أن هناك ضغطا على إيران، وهم يعتبرون حزب الله تابعا لإيران".

    وسبق أن أدرجت وزارة الخارجية الأمريكية "حزب الله" اللبناني كمنظمة إرهابية أجنبية في 1997.

    انظر أيضا:

    محلل سياسي لبناني: العقوبات الأمريكية على نواب "حزب الله" لن يكون لها أي تأثير
    الحريري: العقوبات الأمريكية على نواب من حزب الله لن تؤثر على عملنا
    أمريكا تفرض عقوبات على مسؤولين كبار في "حزب الله" اللبناني
    إلغاء إسقاط جنسية 92 مدانا بقضية "حزب الله" البحريني
    نائب في كتلة "حزب الله" يعلق على لائحة العقوبات الأمريكية الجديدة
    الكلمات الدلالية:
    أمريكا, حزب الله, لبنان, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik