Widgets Magazine
11:07 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    الجيش العراقي

    قبل محاكمتهما... اعترافات اثنتين من الداعشيات الأجنبيات في العراق

    © REUTERS / Stringer
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قضت محكمة عراقية، اليوم الخميس، بسجن مدانتين من دولة قيرغستان، بجريمة الانتماء لتنظيم "داعش" الإرهابي، انتقلتا إلى سوريا، والعراق، عبر تركيا.

    أعلن المركز الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى العراقي، في بيان تلقته مراسلة "سبوتنيك" في العراق، اليوم، أن المحكمة الجنائية المركزية في رئاسة استئناف بغداد الرصافة الاتحادية، قضت بالسجن لمدة خمس عشرة سنة لمدانتين من دولة قيرغستان عن جريمة الانتماء لتنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا).

    وبين المركز، أن الإرهابيتين اعترفتا خلال التحقيق، بأنهما حضرتا إلى سوريا عن طريق تركيا للالتحاق بعصابات "داعش" الإرهابي مع أزواجهن.

    وأضاف، كما أنهن اعترفتا، بانتقالهما إلى العراق بصورة غير شرعية، وسكنتا في منطقة تلعفر، غربي محافظة نينوى، شمالي العراق.

    وأفاد المركز، بأن المدانتين كانتا تستلمان كفالات مالية بعملة (الدولار) من قبل عصابات "داعش" الارهابي.

    وأكد المركز الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى في العراق، أن المحكمة وجدت الأدلة الكافية لتجريم المدانتين، وفقا لإحكام المادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب رقم 13 لسنة 2015.

    وأصدرت المحكمة الجنائية المركزية في رئاسة محكمة استئناف بغداد الرصافة الاتحادية، يوم الأربعاء، 26 حزيران/يونيو الماضي، حكما بالسجن لمدة 15 عاماً لمتهمة أندونيسية ‏أدينت بالانتماء لتنظيم "داعش" الإرهابي‎.

    وتواصل المحاكم العراقية النظر في قضايا متهمين بالإرهاب عراقيين ومن جنسيات مختلفة، يشتبه بانتمائهم لتنظيم "داعش" الإرهابي، والضلوع في عمليات إرهابية في مناطق مختلفة من البلاد.

    وأعلن العراق تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم "داعش"، في العاشر من كانون الأول/ ديسمبر عام 2017، بعد نحو 3 سنوات من مصارعة التنظيم التكفيري.

    انظر أيضا:

    مقتل وإصابة عناصر من "داعش" بعملية للحشد الشعبي غربي العراق
    انطلاق المرحلة الثالثة لتدمير بقايا "داعش" في العراق
    العراق... هل تلتزم فصائل "الحشد الشعبي" بقرار دمجها في الجيش
    الكلمات الدلالية:
    محاكمة, محاربة الإرهاب, الجيش العراقي, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik