15:26 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    بدأ جهاز أمن الدولة بالكويت، في مراقبة الوافدين في جمعيات خيرية، وذلك بعد أيام من ضبط خلية إرهابية مصرية.

    وبحسب صحيفة "القبس" الكويتية، فإن جهاز أمن الدولة الكويتي دخل على الخط بالفحص والتدقيق على جميع الموظفين الوافدين في هذه الجهات.

    واستطلعت الصحيفة الكويتية، آخر إحصائيات الشؤون وتقارير الجهات المعنية، وتبين أن حصيلة تبرعات نحو 42 جمعية في البلاد تجاوزت 100 مليون دينار سنويا، فيما تبين أن 37% من الجمعيات تكسر قانون جمع التبرعات.

    وكشفت التقارير عن سفر موظفين في العمل الخيري إلى الخارج بلا تراخيص، وتنفيذ مشاريع مع جهات دولية موقوفة. وقد أوقفت وزارة الشؤون نحو 144 فرعا مخالفا لجمعيات.

    ويؤكد قائمون على جمعيات أن "العمل الخيري، نقطة مضيئة لكويت الإنسانية، ومشهود له دوليا وبعيد عن الشبهات، لكن تجب معاقبة الدخلاء ومشوهي هذا العمل النبيل".

    يذكر أن الأجهزة الأمنية المختصة في وزارة الداخلية الكويتية أعلنت، الجمعة الماضي، ضبط خلية "إرهابية" تتبع تنظيم الإخوان المسلمين ــ يحمل أعضاؤها الجنسية المصرية- كان قد صدر في حقهم أحكام قضائية من قبل القضاء المصري وصلت إلى 15 عاما.

    وقالت وزارة الداخلية في بيان صحفي آنذاك إن تلك الخلية قامت بالهرب والتواري من السلطات الأمنية المصرية متخذين من الكويت مقرا لهم مشيرة إلى أن الجهات المختصة في وزارة الداخلية الكويتية رصدت مؤشرات قادت إلى الكشف عن وجود هذه الخلية.

    وأوضحت أنه بعد إجراء التحقيقات الأولية معهم أقروا بقيامهم بعمليات إرهابية وإخلال بالأمن في أماكن مختلفة داخل الأراضي المصرية، لافتة إلى أن التحقيقات لا تزال جارية للكشف عن من مكنهم من التواري وساهم بالتستر عليهم والتوصل لكل من تعاون معهم.

    انظر أيضا:

    الكويت تنشر فيديو الخلية المصرية الإخوانية... و"الكفيل المجهول" يثير ضجة
    صحيفة تكشف القصة الكاملة لخلية "الإخوان" الإرهابية في الكويت
    الكويت تسلم مطلوبين لمصر وتتحدث عن تصنيف "الإخوان" جماعة إرهابية
    وزير الداخلية الكويتي يشرح تفاصيل الكشف عن الخلية الإرهابية المصرية
    إعلامية كويتية توجه رسالة إلى الملك سلمان: "ضربة معلم"
    الكلمات الدلالية:
    الكويت, الإخوان المسلمين, إرهاب, جمعية خيرية, وزارة الداخلية الكويتية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook