Widgets Magazine
06:15 18 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي

    عبد المهدي يؤكد لبارزاني حرص بغداد على تجاوز أي خلافات

    © REUTERS / Annegret Hilse
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، حرص الحكومة الاتحادية على حل أي خلاف مع إقليم كردستان العراق لصالح جميع مواطني العراق.

    بغداد – سبوتنيك. جاء ذلك خلال استقبال عبد المهدي، اليوم الثلاثاء، لرئيس حكومة إقليم كردستان العراق مسرور بارزاني الذي وصل إلى بغداد اليوم على رأس وفد رفيع، في زيارة هي الأولى له بعد تسلمه منصبه.

    وذكر بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئيس وزراء العراق أن "رئيس مجلس الوزراء رحب خلال اللقاء بتشكيل حكومة إقليم كردستان العراق، وجدد التهنئة للسيد مسرور بارزاني بانتخابه رئيسا لحكومة الإقليم".

    وأكد عبد المهدي ترحيب الحكومة الاتحادية بأجواء التعاون والتفاهم مع حكومة الإقليم والحكومات المحلية من أجل تعزيز التكامل وحل جميع الإشكالات لمصلحة جميع العراقيين".

    من جهته أكد بارزاني، وفقا للبيان "حرصه على زيارة بغداد كأول محطة له بعد استلامه مهام منصبه رئيسا للحكومة"، مؤكدا "استعداد حكومة الإقليم للعمل المشترك والتعاون وتعزيز العلاقات الإيجابية مع الحكومة الاتحادية لحل جميع المسائل العالقة وفق الدستور".

    وتعتبر زيارة مسرور بارزاني، الأولى التي يقوم بها إلى بغداد، بعد أقل من أسبوع على تسلمه مهامه رسميا في 10 تموز/ يوليو الجاري.

    وتمهد زيارة وفد حكومة إقليم كردستان، لزيارات متبادلة بين أربيل مركز إقليم كردستان، وبغداد، لحسم الخلافات العالقة لاسيما المتعلقة بالنفط، والمناطق المتنازع عليها دستوريا وفق المادة 140 من الدستوري العراقي.

    انظر أيضا:

    بارزاني: لا مساومة على هوية كركوك الكردستانية
    برلمان كردستان يمنح الثقة لحكومة مسرور بارزاني
    برلمان كردستان العراق ينتخب مسرور بارزاني رئيسا لحكومة الإقليم
    عبد المهدي يهنئ بارزاني بتسلمه رئاسة إقليم كردستان
    رغم الخلاف نيجرفان بارزاني رئيسا لكردستان...أمريكا تبحث تعليق تدريب الطيارين الأتراك على مقاتلات إف-35
    الكلمات الدلالية:
    برلمان كردستان, إقليم كردستان, إقليم كردستان, اتفاق كردستان, موقف العراق, نفط العراق, دعم العراق, العراقية, العراقي, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik