18:17 GMT30 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    مشادات بين عشرات من العسكريين المتقاعدين وقوات الأمن شهدتها المنطقة المحيطة بالبرلمان اللبناني اليوم الجمعة في العاصمة اللبنانية بيروت.

    ويحتج العسكريون المتقاعدون على "أية تخفيضات في مزاياهم في ميزانية الدولة"، حسب وكالة أنباء "رويترز".

    قام متظاهرون من العسكريين المتقاعدين بخرق لفائف الأسلاك الشائكة أثناء سعيهم للاقتراب من مبنى البرلمان حيث كان النواب يصوتون على الميزانية العامة الهادفة إلى تقليص العجز.

    وارتدى المتظاهرون سراويلا مموهة، فيما يسعى لبنان، أحد أكثر دول العالم المثقلة بالديون، لخفض العجز بهدف توجيه الموارد المالية نحو مسار مستدام.

    وتضمنت مسودة مشروع الموازنة التي قدمتها الحكومة إلى البرلمان تخفيضات في مزايا العسكريين المتقاعدين وتجميد التقاعد المبكر من الجيش.

    وكان البرلمان يناقش الميزانية ويصوت على بنود فيها، ولم تتضح الصورة النهائية للمواد المتعلقة بالمتقاعدين من الجيش.

    وهذه ليست المرة الأولى لاحتجاجات العسكريين القدامى، فقد نفذوا وقفات احتجاجية وقطعوا الطرقات في عدد من المناطق اللبنانية للمطالبة بعدم تجزئة رواتبهم، تلبية لقرار الهيئة الوطنية للمحاربين القدامى.

    وحمل المعتصمون لافتات أكدت أن "رواتبهم خط أحمر"، مطالبين بوقف تجزئة رواتبهم وصرف كل المبالغ المقتطعة منها منذ تاريخ 21 أغسطس/ آب 2017، بحسب الوكالة الوطنية اللبنانية.

    كما طالبوا باحتساب التعويضات للذين تقاعدوا بعد تاريخ 1 فبراير/ شباط 2012، بإضافة سلفة غلاء المعيشة المعطاة بموجب القانون 63/2012 وعدم المسّ بالمعاشات التقاعدية أو بالتعويضات المتمّمة لها في الخدمة الفعلية وفي التقاعد لأنه يعتبر مسًّا بالأمن الاجتماعي لجميع اللبنانيين، بالإضافة إلى إصدار المراسيم اللازمة لإنشاء الصندوق التقاعدي على الصعيد الوطني.

    انظر أيضا:

    معاون وزير التربية السوري: قلقون على طلابنا في لبنان وتركيا ومطمئنون عليهم في الأردن ومصر
    حرق وقطع طرق... تحركات مفاجئة لمتقاعدين عسكريين من مختلف الرتب في لبنان
    الكلمات الدلالية:
    لبنان, الأمن, بيروت
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook