23:57 GMT24 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن مركز المساعدة الطبية على الإنجاب بمستشفى عزيزة عثمانة في تونس، يوم السبت 20 يوليو/ تموز 2019، تسجيل أول ولادة حية بعد عملية حقن مجهري لبويضات مجمدة بعد تشخيص حالة العقم لدى الزوجة.

    ونقلت صحيفة محلية "أولترا تونس" عن المركز: عملية الولادة إثر عملية حقن مجهري لبويضات مجمدة هي الأولى من نوعها في تونس.

    وأوضح المركز، في بيان، أن عملية سحب البويضات وتجميدها بعد تشخيص إصابة الزوجة بالعقم وتمت متابعة حالتها من قبل الطبيب ووقع في وقت لاحق تلقيح البويضة مجهريًا واختيار أفضل أجنة والقيام بنقلها إلى رحم الأم، مشيرا إلى أن "هذه العملية تعدّ من أحدث طرق العلاج للمحافظة على الخصوبة".

    وأضاف المركز أن "هذه الولادة الحية إثر عملية الحقن المجهري لبويضات تمت بفضل العمل الجماعي الذي دام لأشهر لكامل الفريق الطبي بمستشفى عزيزة عثمانة من أطباء وصيادلة وإطارات شبه طبية".

    في وقت سابق، أشارت دراسة أمريكية إلى أن النساء اللاتي يعانين في سبيل الحمل أو يلجأن إلى تقنيات إنجاب حديثة مثل الحقن المجهري ربما يكن أكثر عرضة لإنجاب أطفال مبتسرين أو يعانون تشوهات خلقية مقارنة بغيرهن اللاتي لم يواجهن أي مشاكل تتعلق بالخصوبة.

    انظر أيضا:

    أغرب عملية ولادة في دولة عربية... الشرطة أخرجت الجنين
    شاهد... نجاح عملية ولادة أصغر رضيعة في العالم
    بالصور... ولادة نادرة في عائلة الزرافات بحديقة حيوان باريس
    الكلمات الدلالية:
    أخبار تونس اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook