Widgets Magazine
12:09 17 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    مدينة الرياض، السعودية 16 أكتوبر/ تشرين الأول 2018

    السعودية تكشف تفاصيل المرحلة الأولى من مشاريعها الترفيهية

    © AP Photo / Leah Mills
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    110
    تابعنا عبر

    أعلنت شركة "القدية" السعودية للاستثمار، اليوم الأربعاء، عن المرحلة الأولى من مشاريعها الترفيهية الضخمة، قرب العاصمة الرياض، البالغة 45 مشروعا، وأكثر من 300 نشاطا، بإشراف 20 شركة للهندسة المعمارية، وفريق من 500 محترف من 30 دولة، بالتعاون مع شركة "بيارك إنجلز جروب" الدنماركية.

    القاهرة – سبوتنيك. وبحسب صحيفة "سبق" الإلكترونية، جاء ذلك، خلال عرض خاص أقيم في موقع مشروع "القدية"، اليوم، للكشف عن تفاصيل المخطط العام للمشروع، حيث تناول العرض فكرة "القدية" المتمثلة في بناء مكان يولد الفرص ويكرس القيم عبر تقديم الترفيه والرياضة والفنون.

    وقال الرئيس التنفيذي لشركة "القدية" للاستثمار مايكل رينينجر، "أردنا تطوير هوية للقدية تعبر عن طبيعة التجارب الفريدة التي سنقدمها؛ ونقوم بتطوير العلامة التجارية التي ترمز إلى المكان، موطن الإلهام والتجارب الجديدة، من خلال توسيع نطاق أفق تجارب الحياة، الذي يحفز الاستثمار، بطابع شبابي حيوي وتفاؤلي".

    وأضاف، "ستلهم القدية زوارها، من خلال الترفيه والرياضة والفنون، لاستكشاف آفاق جديدة؛ وستعمل على رعاية المزيد من الأفراد والمهنيين والمواطنين، لتسهم في بناء مستقبل أكثر تقدماً وازدهاراً في المملكة".

    وأوضح أنه، ومع تواصل العمل على تصميم المباني، تم البدء بأعمال الإنشاء والبنية التحتية الأولية، للمساعدة على تحقيق الجدول الزمني لعملية التنفيذ الشامل على مدى 4 سنوات، ليتم الافتتاح الرئيسي المقرر في مطلع عام 2023.

    بدوره، قال الشريك ومدير التصميم في شركة "بيارك إنجلز" أندرياس كلوك بيدرسن، "إن موقع القدية المذهل والاستثنائي يرقى إلى مستوى طموحات الفكرة، فأراضيه الشاسعة من الطبيعة البكر فائقة الجمال، تمتد على مساحة 334 كيلومتراً مربعاً على عتبة الرياض، ويمثل تجسيداً لأول أشكال التنوع الثري الذي سيسهم في صياغة هوية مميزة للقدية، بمناظرها الخلابة على حدود مدينة حضرية كبرى".

    وينقسم موقع القدية بجرف طويق المهيب، حيث الهضبة العلوية، الممتدة إلى حافة الجرف الرأسية، تطل من ارتفاع 200 متر على أرض صحراوية في الأسفل تمتد على شكل "خلجان" في منطقة مفتوحة تحدها حواف الجرف.

    وصمم هذا المكان ليكون انعكاساً لنمط البيئة الفطرية الطبيعية، ما ترك أثره على الواقع الفيزيائي والثقافي الذي حدد هوية المكان، وذلك بإنشاء نمط جديد للاستفادة من هذه الأرض على نحو يحترم تاريخ تضاريسها الطبيعية ويعززه.

    وسيتم اتباع المسار الطبيعي للمياه، عبر الموقع، وإنشاء النمط الرئيسي لهيكل المشروع، وهو محور أخضر يمتد عبر الموقع، ويشتمل على مساحات خضراء ومتنزهات رائعة.

    وستنشئ جميع أنظمة النقل الأساسية وأنظمة المرافق والبنية التحتية وشبكات الفضاء المفتوح، وفق منظومة المحور الأخضر، وسيشكل هذا المحور في القدية تغايراً حاداً مع الأراضي المحيطة بالمشروع.

    وأنهت شركة القدية للاستثمار وضع المخطط العام لمشروع القدية والمكون من خمس مناطق تطويرية رئيسية، وهي منطقة منتجع الترفيه، ومنطقة مركز المدينة، ومنطقة الطبيعة، ومنطقة الحركة والتشويق، والجولف والمنطقة السكنية.

    وستضم المرحلة الأولى من المشروع مدينة للألعاب الترفيهية "6 فلاجز القدية"، وهي مدينة ترفيهية عائلية توفر أنشطة المرح والترفيه موزعة على ست مناطق مخصصة. أما الوجهة الترفيهية المسورة الثانية فهي عبارة عن حديقة الألعاب المائية، التي توفر مجموعة متنوعة من ألعاب الركوب والمرافق الترفيهية المبتكرة؛ كما تشتمل أيضاً على منتجع فندقي متكامل.

    وستقام في المعلم الثالث، وهو "حلبة السرعة"، الأحداث والفعاليات العالمية لرياضة السيارات.

    ودشن العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، في 18  نيسان/أبريل 2018، مشروع "القدية"، الذي يعد أحد أكبر وأهم المشاريع الترفيهية والرياضية والثقافية في غرب العاصمة الرياض؛ ومن المتوقع أن يسهم المشروع بحوالي 17 مليار دولار في الناتج المحلي للمملكة.

    ونقلت وسائل إعلام سعودية، في وقت سابق، عن الأمين العام للمجلس التأسيسي لمشروع "القدية" في صندوق الاستثمارات العامة، فهد تونسي، قوله، "المشروع سيسهم في توفير نحو 30 مليار دولار، والتي ينفقها السعوديون كل عام على السياحة والترفيه خارج البلاد".

    وسيحتوي المشروع، الذي سيتم إنشائه على مساحة إجمالية قدرها 334 كيلومتراً مربعاً، مراكز تجارية ومطاعم ومقاهي وفنادق ومشاريع عقارية وخدمات وغيرها.

    انظر أيضا:

    محمد بن سلمان يدعم الأندية والرياضيين بـ 2.5 مليار ريال 
    وزير الرياضة المصري: أمم أفريقيا نجحت ماديا... الجماهير في المدرجات الموسم المقبل
    هجوم "حاد" من الرياض على وزير الخارجية اللبناني
    موسكو والرياض تدخلان مرحلة المشاروات بشأن تصنيع طائرة مدنية تفوق سرعة الصوت
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik